أكادير : 20 سنة سجنا لمتهم باختطاف وتكبيل وحرق شاب

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسيةعدالة
9 فبراير 2014
أكادير : 20 سنة سجنا لمتهم باختطاف وتكبيل وحرق شاب

قضت مؤخرا غرفة الجنايات  لدى محكمة الاستئناف بأكادير، ابتدائيا بمؤاخذة أحد المتهمين بتهمة الضرب والجرح وإضرام النار في جسد الضحية المفضيان إلى الموت، والحكم على الظنين الأول بعشرين سنة حبسا نافذا مع الغرامة والتعويض لفائدة المطالب بالحق المدني، فيما قضت نفس الهيأة ببراءة شقيق المتهم، حيث تم إخلاء سبيله مساء نفس اليوم.
فصول القضية التي خلفت ردود أفعال قوية ومتباينة وسط دوار الكرارمة بالكردان بصفة عامة، ووسط عائلة الضحية، انطلقت بعد استدراج المتهم وشقيقه للضحية من وسط مدينة أولاد تايمة في اتجاه إحدى الغابات بضواحي اشتوكة أيت باها، بدعوى نزهة استطلاعية لعين المكان. ودون تردد لبى الضحية البالغ من العمر 23 سنة الدعوة، وامتطى معهما السيارة. وما أن وصلوهم إلى وجهتهم، انقض الشقيقان على الضحية، وقاما بتكبيله  بحبل على جذع شجرة وسط الغابة، وأخبروه أن سبب الانتقام منه يعود إلى تحرشه وربطه علاقة مع شقيقتهما، ورغم توسله لهما قصد إخلاء سبيله، فقد تم سكب البنزين على جسده ثم إضرمت النار به، وما أن بدأت النيران تأكل جسد الشاب، حتى عاد أحدهم إلى رشده، بعد أن صاح الضحية بعبارة «واعتقو الروح»، حينها حاول إنقاذه عن طريق الإسراع بإطفاء النيران، لكن بعد فوات الأوان، حيث أكلت النيران من جسد الضحية، وقتها تقرر إحالته على المستشفى بأولاد تايمة، وعند وصولهما إلى هناك، تركاه  ولاذا بالفرار، لتدخل القضية منعطفا آخر بعد إبلاغ الطاقم الطبي عن الجريمة لدى المصالح الأمنية، التي هرعت إلى عين المكان ،حيث باشرت بحثها في الموضوع. وبعد معاينة حالة المصاب  تقرر إحالة الضحية على القسم المختص بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، حيث كانت حالته حرجة نتيجة الحروق التي أصيب بها، ليتم نقله إلى مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء. وقبل أن يفارق الحياة متأثرا بجروحه، أبلغ والده عن مرتكبي الجريمة، الذي بدوره تقدم بشكاية إلى عناصر الدرك الملكي بالكردان، حيث ألقي القبض على الشقيقين، وأحيلا بعدها على المحكمة.

الأحداث المغربية

عذراً التعليقات مغلقة