عشب طفيلي فتاك يدمر القطاع الفلاحي باشتوكة

سوس بلوس
إقتصادالرئيسية
11 يناير 2014
عشب طفيلي فتاك يدمر القطاع الفلاحي باشتوكة

حالة من الإستياء تسود أوساط فلاحي إقليم أشتوكة ايت باها بعد ألأثار السلبية التي خلفها عشب التارة ـ la supurus ـ الذي إجتاح مساحات واسعة من الأراضي الفلاحية بالمنطقة مما أصبح يهدد القطاع الفلاحي بحسب عدد من الفلاحين إلتقتهم “الأحداث المغربية “. ويعتبر نبات التارة أو مايطلق عليه بالأمازيغية “أسلبي” من بين النباتات العشبية المعمرة التي تنمو بكثرة في المناطق الرملية الرطبة وتتميز بالنمو السريع والإنتشار، ويصفه العشابة بعشب ” السعد” الذي يدخل في مستحضرات التجميل . لكن مقابل ذلك يعتبر ” نحسا” وكابوسا مخيفا عند الفلاحين بالإقليم الذين دقوا ناقوس الخطر مطالبين وزارة الفلاحة من أجل تعبئة مواردها من أجل محاربة هذا النوع من الأعشاب الطفيلية ، وأكدوا أن كل الفلاحين الصغار بالمركز الفلاحي 805 بجماعة بلفاع فقدو عدة هكتارات إستعمرها هذا العشب.

وتعد منطقة أيت باها من بين المناطق الأكثر نشاطا فلاحيا بالجهة ، ومساهما أساسيا في الإنتاج الوطني الخام،  تساهم بأكثر من 50 في المائة من الإنتاج الوطني للخضر والفواكه خصوصا ما هو موجه للتصدير.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة