تايري ن واكال تختار عبد السلام أحيزون رجل سنة 2963

سوس بلوس
الرئيسيةتمازيغت
8 يناير 2014
تايري ن واكال تختار عبد السلام أحيزون رجل سنة 2963

اختارت جمعية تايري ن واكال التي ترأسها سيدة الطرب الأمازيغي والبرلمانية فاطمة تابعمرانت الأستاذ عبد السلام أحيزون رجل السنة الأمازيغية 2963 ، نظرا للخدمات التي قدمها للغة والثقافة الأمازيغيتين بعد سنة في ترسيمها في الدستور المغربي.

فخلال السنة الأمازيغية التي سنودعا الأحد المقبل قامت اتصالات المغرب بأطلقت خدمة العلبة الصوتية بالأمازيغية بحيث كانت هذه الخدمة متوفرة فقط بالغة العربية والفرنسية، وأصبحت اليوم متاحة باللغة الأمازيغية.

اتصالات المغرب قامت في شخصها المحتفى به بتيزنيت في تسهيل عملية الولوج الى التكنولوجيات الحديثة في الاعلام والتواصل، وأخذت بعين الاعتبار الاختلاف اللغوي لجميع زبنائها، ووضعت رهن اشارتهم منتوجات وخدمات بلغات متعددة بما فيها اللغة الأمازيغية.

 وللتذكير، فإن اتصالات المغرب اقترحت أجهزة نقالة باللغة الأمازيغية منذ فبراير 2011.

رجل السنة الأمازيغية 2963 السيد عبد السلام أحيزون رأى النور بمدينة الخميسات العاصمة الأمازيغية للأطلس في أبريل سنة 1955 ،  وإلتحق بالمدرسة الوطنية العليا للاتصالات في باريس سنة 1972 حيث تخرج بعد حصوله على شهادة البكالوريا العلمية، وإشتغل منصب وزير البريد و المواصلات من غشت 1992 إلى يناير 1995 ،  ووزير الاتصالات من غشت 1997 الى مارس 1998 .

ومنذ سنة 2001 إلى اللآن بدأ رئيسا ومديرا عاما لشركة “إتصالات المغرب” و يشتغل حاليا رئيسا للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، وقد بدأ الرجل مساره المهني في قطاع الاتصالات بعد حصوله على دبلوم “مهندس اتصالات” من المدرسة العليا للاتصالات في باريس سنة 1977، ومازال الأستاذ عبد السلام أحيزون يشتغل حاليا الرئيس والمدير التنفيذي للشركة  الرائدة في شمال إفريقيا ” اتصالات المغرب “، كما اشتغل عضو في مجلس الإداري للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية. ويشتغل حاليا عضو في مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، وعضو مؤسسة محمد الخامس للتضامن، وجمعية للا سلمى لمحاربة السرطان، ومهام أخرى…. ونال إبن الخميسات عدة جوائز و أوسمة. ومازال الأستاذ عبد السلام أحيزون يشتغل منصب عضو اللجنة التنفيذية لغرفة التجارة الدولية بباريس، وعضو مجلس إدارة جامعة الأخوين في إفران، كما اختير ضمن أفضل ثمانية مدراء شركات الاتصال على المستوى العالمي سنة 2011.

سوس بلوس , سعيد باها

عذراً التعليقات مغلقة