“غول فاس” ستيني من الدريوش فر من الريف بعد فشله في عملية اختطاف

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
18 ديسمبر 2013
“غول فاس” ستيني من الدريوش فر من الريف بعد فشله في عملية اختطاف

المعطيات الجديدة التي تمكنت “گود” من الوصول إليها، تُظهر أن قضية “غول فاس” لن تتوقف عند ما قام به من عمليات اغتصاب في مدينة فاس فقط، ذلك أن “غول فاس” الذي أثار الرعب في نفوس الساكنة وإغتصب العشرات من الفتيات ليحاول صبيحة أمس الانتحار داخل السجن، له سوابق في الاختطاف والاغتصاب بإقليم الناظور والدريوش أيضا.
غول فاس الذي كشفت مصادر “گود”، أنه ينحدر من إقليم الدريوش، حاول في يوليوز من السنة الماضية إختطاف سيدة رفقة أبناءها، كانت قد عادت لتوها من فرنسا، حيث عرض عليها إيصالها لمدينة تمسمان من مطار العروي، مؤكدا لها أنه متجه إلى الوجهة نفسها، وذلك حتى لايطول إنتظارها لسيارة أجرة رفقة ابناءها الذين اصابهم الاعياء. وتبعا لذلك، تضيف مصادر “گود”، إستجابت السيدة لدعوة “الغول”، إلا أن رجال الامن كانوا قد توصلوا بمعطيات تفيد بأن كهلا في الستينات من عمره يختطف النساء في سيارة مرسيدس سوداء ويغتصبهن، فقامت دورية أمنية بالمنطقة بمراقبة العملية، لتقوم بعد ذلك بربط الاتصال برجال الدرك الملكي لإيقاف الظنين، بعدما لم تتمكن من إيقافه داخل نفوذها. وقد حاول الظنين الهروب، حيث قاد حسب السيدة، بسرعة جنونية محاولا الهروب من رجال الدرك الذين لاحقوه، بالاضافة إلى سيارتين كان فيها شباب من مدينة الدريوش تجندوا لملاحقة المتهم وإعتقاله.  وحسب المصادر ذاتها، فإن الجاني تمكن من الفرار في جنح الظلام بعدما تعطلت سيارته حيث ترك الام وأطفالها داخل السيارة وفر إلى وجهة مجهولة، في حين أكدت السيدة التي نجت من قبضة “غول فاس”، آنذاك لرجال الدرك أنها حاولت منح مبلغ مالي كبير للجاني لإيقاف السيارة وإطلاق سراحها رفقة أبناءها لكنه رفض.

كود

عذراً التعليقات مغلقة