رجال الأمن بمكناس يحجزون سيارة ويوقفون صاحبها الإخواني بسبب “شارة رابعة”.

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
15 ديسمبر 2013
رجال الأمن بمكناس يحجزون سيارة ويوقفون صاحبها الإخواني بسبب “شارة رابعة”.

أقدمت مصالح الأمن بمدينة مكناس، زوال أمس السبت (14 دجنبر 2013)، على حجز سيارة كانت تتجول في شوارع المدينة وتحمل في واجهتها “شارة رابعة” الداعمة للاخوان المسلمين في مصر، كما أوقت الشرطة صاحبها الذي تم اقتياده إلى مقر ولاية الأمن قصد التحقيق معه من قبل مصلحة الاستعلامات العامة.

وقال عبد الصمد الإدريسي، النائب البرلماني عن دائرة الحاجب المنتمي لحزب العدالة والتنمية على صفحته الخاصة بالموقع الاجتماعي الفايسبوك أن الموقوف صديقا له، مضيفا أن عناصر الاستعلامات العامة بولاية أمن مكناس أخبروا صديقه المحتجز أنه أطلق سراحه بعد تدخل فوري ممن يجب وأخبروه أن حمل شارة رابعة ممنوع.

وأضاف النائب البربماني قائلاً: “ارغم انني لم أكن من المتحمسين لرفعها و لم افعل ذلك.. رغم قناعتي التامة بمظلومية معتصمي رابعة وشهدائها وعدالة قضيتهم، إﻻ إنني أقول لأصحابنا بمكناس وأكادير وغيرها ممن ﻻ يضيرهم خرق القانون في هذا البلد ان حمل اشارة رابعة غير ممنوع”.

وأضاف عبد الصمد الإدريسي أنه ﻻ جريمة و ﻻ عقوبة إﻻ بنص، ما دون ذلك تعسف وشطط واعتداء على الحقوق وتخلف في تدبير الموضوع، كما تساءل البرلماني قائلاً: “كيف بجيش دموي مجرم في مصر ﻻ يمنع رفعها و إشهارها ونحن في بلد المغرب يريد البعض ان يكون انقلابيا اكثر من اﻻنقلابيين..”.

عمر المزين/كود

عذراً التعليقات مغلقة