تفاصيل إضافية عن اختطاف طفلة واغتصابها ونحرها بقطعة زجاج بإنزكان

سوس بلوس
2013-12-11T15:02:05+00:00
2013-12-11T16:13:19+00:00
الرئيسيةسوس في الصحافة الوطنية
11 ديسمبر 2013
تفاصيل إضافية عن اختطاف طفلة واغتصابها ونحرها بقطعة زجاج بإنزكان

” ملاك” طفلة أخرى عمرها سنتان اختطفت واغتصبت وقتلت صباح يوم أمس الثلاثاء بإنزكان من قبل قاصر عمره 16 سنة، نقلها إلى المقبرة المجاورة على مشارف واد سوس حيث تفرغ لذبحها بقطعة زجاج، وتخلص من جثتها برميها بين القبور وسط الحشائش، ثم غادر المكان. القاصر غير عرج بها نحو مقبرة موحشة بحي الجرف حيث نفذ عملية التصفية، وأخفاها بين الحشائش.

بحي الجرف يقطن القاصر رفقة أمه، يدمن على التشرد، شملته الحملة التي دشنتها السلطات الإقليمية بإنزكان، المواكبة لاحتضان أكادير لكأس عالم للأندية، وتبين أنه في حاجة لعلاج بمستشفى الأمراض العقلية والنفسية، فنقل إليه، مؤسسة عمومية للعناية به غير أنها تخلصت منه في اليوم الموالي، وعاد إلى حيث يقطن رفقة أمه وقام صباح أمس بهذه الجريمة النكراء. المتهم من ذوي السوابق ويعيش على التشرد بين الفينة والأخرى، وسبق أن أوقفه أمن برشيد، وأحيل هناك على مستشفى الأمراض العقلية بهذه المدينة.

وفي انتظار الاستماع للمتهم، والقيام بفص طبي للجثة التي نقلت بعد ظهر أمس للمستشفى الجهوي الحسن الثاني تسير كل تصريحات المرقبين  في اتجاه أن المتهم قام باغتصاب الطفلة بالمقبرة ثم تخلص منها بهذه الطريقة التي اضحت متكررة بالمكنطقة إلى حد أنها اصبحت ظاهرة تخلق الترويع لدى الاسر بمنطقة سوس.

تقطن اسرة ملالك الهاروشي بإنزكان بغرفة بنفس البيت الذي يقطن به المتهم، وشوهد صباح أمس وهو ينقل الطفلة، حتى اختفى عن الأنظار، وقامت اسرتها بالتبليغ في حينه لدى السلطة المحلية والأمن وتضافرت جهود أعوان السلطة لتخليصها منه غير أنهم عثروا عليها مذبوحة ومرمية بين قبور الأموات. وجرى اعتقاله من قبل أعوان السلطة في حينه وتقديمه لفائدة رجال الأمن، وقد جرى نقله إلى مقر الشرطة القضائية من أجل إنجاز محضر قانوني.

تحولت من جديد المقبرة إلى تجمهر للساكنة، واختلطت تعابير الإدانة بالنحيب والبكاء،  هناك بعالم الأموات كانت أم ملاك تنتحب صراخها يتجاوز اسوار المكان. الجميع تابع مشهدا مقززا لطفلة صغيرة لم تبرح الرضاعة بعد فمها فتحولت إلى جثة بعد نحرها مثل كبش العيد.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة