البرلمان المغربي يحلل “الكيف” والشقوفة والسبسي

سوس بلوس
2013-12-05T00:17:08+00:00
2013-12-05T00:17:52+00:00
أخبار المجتمعالرئيسيةوطنيات
5 ديسمبر 2013
البرلمان المغربي يحلل “الكيف” والشقوفة والسبسي

سبحان الله العظيم كاع السياسيين ديالنا ولاو كايفهمو في “الكيف”، وكلشي صبح كايدافع على هاذ النبتة للي نايض عليها النحل هاذ الأيام. المهم “الشاباطيين والباكوريين” ماكيعتابروش الكيف مخدر، وربما السبسي والمطوي بالنسبة ليهم مجرد بدعة دخلات على هاذ النبتة العجيبة، أما الوزير محمد الوفا فهذاك بوحدو، لأنه كان أول وزير دار التطبيع مع السبسي في البرلمان، بعدما دار ديك الحركة الشهيرة ديالو.

لبارح قال عادل بنحمزة ديال حزب الاستقلال بأن الكيف بحالو بحال لعنب والشعير، وهي كيف كاتعرفو مقارنة ماعندها لا ساس ولا راس، حيث لعنب والشعير عاندهم علاقة مباشرة بالشراب والبيرة. وكان من الأفضل يقارنو بالربيع ولا القزبر أوالكرافص بالنظر للتشابه لكبير بيناتهم.. لكن السي بيد الله ديال الأصالة والمعاصرة جاب التشبيه لاصق. حيت قال بأن الكيف داير بحال النعناع وأتاي، ولأن الراجل صحراوي، جاب معلومة جديدة الله يجازيه بخير، قال أسيدي بأن الكيف كان كايتعطى للجمال في الصحراء مع العلف، وأنه مادة أساسية في صناعة الملابس الفاخرة.. المهم كايظهر هاذ الدفاع على الكيف ماشي بريء، حيث ممكن غدا يطل علينا السي بيد الله من رئاسة مجلس المستشارين، وهو كايضرب السبسي، وماشي بعيد يتدخل الراضي ولا بنشماس ويطلب نقطة نظام، أو وفقة استراحة باش يتكيفو شي شقف.. وربما إلى ناض شي خوانجي من البيجيدي كايحتج على الأجواء “المكيفة”، غايقدر ينوض بيد الله ويغوت على كلشي بعدما ضرب ليه شقيفات : “وااااالخوت الكيف حلال.. راه في كل عشبة نابتة كاينة حكمة ثابتة”… آنذاك غايتحول البرلمان إلى “نادي الغولف الشعبي”.. وهنا نحلف ونعاود بأن هاذ النادي غايولي عامر ليل ونهار، وماغيبقاش الغياب ديال البرلمانيين، وفوق هاذ الشي غاتولي السياسة زوينة ومعسلة والقرارات لكبيرة غاتولي تدوز بحال الضحك، لأن الأغلبية والمعارضة “ستتكيف مع بعضها البعض”.

الهدهد

عذراً التعليقات مغلقة