القباج يحجز 20 جملا في ملكية برلماني بعد إتلافها حدائق ملعب أكادير

سوس بلوس
2013-12-04T18:24:48+00:00
أخبار المجتمعالرئيسية
4 ديسمبر 2013
القباج يحجز 20 جملا في ملكية برلماني بعد إتلافها حدائق ملعب أكادير

” كل ما وجد القباج للمونديال في شهور، الجمل دكو في ساعة ” عبارة يتداولها فايسبوكيون بأكادير، فقد أحال عمدة المدينة  على المحجز البلدي 20 جملا في ملكية برلماني، من أصل أزيد من مائتي جمل، أتلفت أشجار الشوارع والحدائق المقامة بجوار المركب الرياضي الكبير، الجمال أتلفت أنواعا من المغروسات نادرة تم اقتناؤها بمناسبة استعداد المركب الرياضي لاحتضان  تظاهرة رياضية عالمية خلال الايام القليلة المقبلة. ومن بين ما أتلف أنواع من الصباريات والوردود وأشجار الأركان التي يمثل غرسها قيمة ثقافية حضارية بالمنطقة.

القباج بعد علمه بما وقع اصطحب معه باشا المدية، والقوات المساعدة، ليضبط قافلة من الجمال تقضم الأغراس المحيطة بالمركب الرايضي، فتم عزل 20 جملا منها لتوجيهها إلى المحجز، وعلم من قبل القائمين عليها أن في ملكية أحد كبار برلمانيي المنطقة الجنوبية بالمغرب.

الجمال العشرين ستظل بالمحجز إلى أن يتم تقويم الخسائر التي تعرضت لها اشجار وحدائق المدينة، وأداء الغرامة بالمحجز البلي ، وما سيتم صرفه من أعلاف على الحيوانات المحبوسة، وإلا سيتم بيعها في المزاد العلني، وسداد ما تم إثلافه.

ومعلوم ان جمال الرحل عادت من جديد إلى مدينة أكادير، وأتلفت المجال الأخضر بمجموعة من الشوارع والمحاور الطرقية. وبينت التحريات السابقة أن مالكيها ليسوا مجرد رحل بسطاء وإنما يملكها نافذون من الأعيان وبرلمانيون أنشؤوا مقاولات متنقلة، فوق الشاحنات تحرسها سيارات رباعية الدفع، مسلحة ببنادق الصيد، والكلاب والهراوات.

الرعي الجائر كبد خسائر كبيرة لمصالح وزارة الفلاحة باشتوكة وتيزنيت، وتسلط على أشجار ومغروسات الساكنة ما تسبب خلال السنين الأخيرة في مواجهات بين الأهالي والرعاة المشتغلين لدى جهات نافذة.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة