انتحار مؤدن مسجد ثمانيني ببنسركاو بأكادير

سوس بلوس
الرئيسيةسوس في الصحافة الوطنية
3 ديسمبر 2013
انتحار مؤدن مسجد ثمانيني ببنسركاو بأكادير

توقف صوته عن رفع كلمة الله أكبر فوق صومعة المسجد بأكادير من خلال مكبرات الصوت، فقد أقدم مؤدن مسجد  على الانتحار شنقا بحي بنسركاو بأكادير ببيته بحي الديور الصفرين.

 المؤذن  متقاعد من مواليد 1936، شنق نفسه داخل بيته وكان ابنه أول من وقف على المأساة، وتجهل لحد الآن الحيثيات التي جعلت المؤذن، يكثم حياته ليتوقف صوته من فوق المئدنة هو الذي اختار أن يجاور بيت الله، وأن  يجاور الإمام، ويخالط الناس.

مصالح الوقاية المدنية نلقت جثة الشيخ إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني لتشريح جثته ومعرفة اسباب الوفاة، كما فتح تحقيق أمني من قبل مصالح الدائرة الأمنية السادسة بين اسرة الهالك من أجل معرفة الاسباب التي أدت بالهالك لينهي حياته بهذا الشكل.

سوس بلوس: جميلة أكضيض

عذراً التعليقات مغلقة