تعليمات صارمة من دوائر عليا لإدارة ميناء أكادير خوفا من فرار شركات النفط إلى لاس بالماس

سوس بلوس
إقتصادالرئيسيةسوس في الصحافة الوطنية
3 ديسمبر 2013
تعليمات صارمة من دوائر عليا لإدارة ميناء أكادير خوفا من فرار شركات النفط إلى لاس بالماس

تعم حالة استنفار قصوى داخل ميناء أكادير من أجل تنفيذ مقتضيات التعليمات الصارمة التي تلقتها إدارة الميناء من دوائر عليا قصد تسهيل مهمة الشركات المتخصصة في التنقيب عن النفط، والتي اختارت ميناء أكادير من أجل القيام بكافة الخدمات اللوجيستيكية، التي تحتاجها عمليات التنقيب.

وذكرت مصادر مطلعة أن سلسلة من اللقاءات تم عقدها بحر الأسبوع الماضي مع ممثلي الشركات النفطية الأربع، التي بدأت أشغالها في مناطق مختلفة من المغرب، خاصة المنطقة الممتدة من الصويرة إلى طانطان.

وأضافت نفس المصادر أن اللقاءات المشار إليها خصصت للاستماع إلى احتياجات الشركات المعنية، التي كانت تعاني من ضيق المرفأ الذي خصص لها في وقت سابق، حيث لم تخف مصادر اليومية ذاتها بأن حاجيات هذه الشركات في حالة ما تم الإعلان عن وجود احتياطات مهمة من النفط، ستتجاوز ميناء أكادير بأكمله، وستفرض هذه الوضعية بناء ميناء جديد من أجل استيعاب أنشطة هذه الشركات.

وقد تلقى القائمون على الميناء تعليمات صارمة من أجل تقديم كل الخدمات والتسهيلات المطلوبة خوفا من تنقل هذه الشركات إلى لاس بالماس…

عذراً التعليقات مغلقة