مأساة تارودانت بالصور: الاب مغتصب وقاتل ابنه يعيد تمثيل تفاصيل جريمته

سوس بلوس
الرئيسيةسوس في الصحافة الوطنيةعدالة
29 نوفمبر 2013
مأساة تارودانت بالصور: الاب مغتصب وقاتل ابنه يعيد تمثيل تفاصيل جريمته

 قام الجاني الحسين أنظام بإعادة تمثيل جريمته التي اهتزت لها ساكنة تارودانت والمناطق المجاورة ” فللمرة الخامسة ضاجع الأب الجاني ابنه في الفراش، ورفض أن يستمر في تلبية نزوات، والده وهدد  بأنه سيفشي الأمر لأمه، وبسبب ذلك  خنقه بقبضة يده إلى أن فارقت الروح الجسد. ثم أخفاه بين ” البونج” بالبيت وظل هناك من يوم الاربعاء إلى يوم السبت من الأسبوع الماضي.

تمثيل الجريم

SOUSSPLUS TAROUDANT &

 عم البحث كل أرجاء المنطقة وساد الاعتقاد بأن عصابة الباحثين عن الكنوز قاموا باختطافه، وهو في الطريق إلى المدرسة كما ادعى الأب، تعمق البحث من قبل الأم، بتنسيق مع جمعية ماتقيش ولدي، تركت الأم السعدية العمل في الضيعات الفلاحية للبحث عن ابنها، وبقي الاب ملتزما مكانه بدم بارد، ما جعل الشكوك تحوم حوله.

جثة محمد ” أكلت الكلاب والقطط أطرافه “

SOUSSPLUS MH

المحققون عند تفتيش البيت لاحظوا ان نعل الطفل بقيت بالبيت، كما محفظته وملابسه، فهل يعقل أن يخرج الضحية إلى المدرسة حافي القدمين بدون ” صندالة” مع العلم أنه يتوفر على فردتين لا غير، وهل يمكن أن يدهب إلى المدرسة بدون كتب؟ سؤال لم يستطع الاب الإجابة عليه، وشكل بداية سقوطه، كما تماطل في الاستجابة لدعوة المركز الإقليمي للدرك الملكي بتارودانت، بدا كأنه لم يفقد عزيزا، وكان ذلك من العلامات التي حولت البحث من اقتفاء أثر عصابة الكنوز، وتوجيه التهمة للاب.

SOUSSPLUS JARIMA

اعترف الجاني الحسين بما اقترفته يداه، واعاد تمثيل جريمته بوجه ضاحك، وهو يحيي المتجمهرين الذي يوجهون له اللعنات، تمثيل الجريمة جندت له مصالح الدرك الملكي 40 فردا من افرادها إلى جانب 40 آخرين من افراد القوات المساعدة، غير أن آلاف القرويين حجوا للمكان، منهم غاضبون مدججون بالعصي والحجارة ما جعل النيابة العامة تأمر بعدم تمثيل مشهد ردم جثة الطفل بالواد الواعر بدوار الطالع.

 صورة مفارقة، الاب عاطل لا يعمل، يكتفي بالأكل والشرب، وتدخين نبتة الكيف ولعب القمار بمدينة تارودانت، فيما الأم تكدح مند الفجر بالعمل في الضيعات الفلاحية.

SOUSSPLUS FEMME

الأم

الأب هجر الزوجة في الفراش مند حوالي سنة ونصف، وبسبب وقت الفراغ الطويل الذي يعيش عليه، تفرغ لإطفاء مكبوتاته في ابنه الذي لم يتجاوز عمره ثمان سنوات.

SOUSSPLUS ANDAM MOHMAD

روبورتاج سوس بلوس من قلب الحدث

التعليقات تعليقان

  • آمنة بلعريبي

    حسبنا الله ونعم الوكيل كل هذه الجرائم التي تقع في المغرب سببها برانامجي أخطر المجرمين ومسرح الجريمة فهما من يغرسون الحقد والعداوة في القلوب ويعلمون للمجرمين كيفية تنفيد الجريمة بدون ارتكاب الأخطاء

  • mohamed

    لاحولة ولاقوة الا بالله العلي العظيم نتمنى أن تعطونا مسستقبلا أي حكم ستحكم به المحكمة ونتمنى أن يكون الرجم حتى الموت