بمختلف المدن : ألف طفل مغربي يعيشون بالشوارع

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسيةوطنيات
28 نوفمبر 2013
بمختلف المدن : ألف طفل مغربي يعيشون بالشوارع

عائشة، 15 سنة، تبيع المناديل الورقية في ملتقى شوارع كبيرة بالعاصمة الاقتصادية. اضطرت للقدوم إلى الدارالبيضاء بعد أن اغتصبها ابن قريتها في إحدى ضواحي مراكش قبل سنتين. حينها لم تجد لطريق الإجهاض سبيلا فاحتضنتها أسرة بيضاوية، حولتها إلى خادمة ثم استنزفت كل قواها في الشهر التاسع من حملها. بعد الوضع قررت عائشة الهرب وترك رضيعها في أحضان الأسرة، مقررة تبني حياة الشارع كملاذ وحيد وأخير لمواجهة الحياة. حالات كعائشة متوزعة في مختلف مناطق المغرب، ما استنفر عددا من الجمعيات المهتمة بالأطفال للوقوف على هذا الواقع.

دراسة فرنسية مغربية تم الانتهاء من إعدادها قبل أسابيع وأنجزتها جمعيات من البلدين، خلصت إلى أن عدد أطفال الشوارع في المغرب ارتفع خلال السنتين الأخيرتين، ليصل إلى 30 ألف شخص جلهم ينتمون إلى الفئة العمرية الأقل من 22 سنة. وانتهت الدراسة إلى أن أغلب الأشخاص الذين شملتهم الدراسة صاروا أطفال شوارع في فترة من فترات حياتهم، بعد أن أتوا إلى هذا العالم نتيجة علاقات جنسية غير شرعية أو تخلي الآباء عن الاعتراف بهم، أو نتيجة التشتت الأسري العائد إلى أسباب مختلفة.
الدراسة خلصت أيضا إلى ارتفاع نسبة الأمهات العازبات في المغرب خلال نفس المدة الزمنية، بسبب ارتفاع ظاهرة الاعتداءات الجنسية على النساء والفتيات. ومن نتائج هذه الاعتداءات سجلت الدراسة أيضا ارتفاع نسبة الفتيات بين أطفال الشوارع في المغرب إذ انتقلت النسبة من 11 في المائة سنة 2009 إلى 27 في المائة سنة 2013 وهو ما يؤشر على استمرار ارتفاع أعداد أطفال الشوارع في السنوات القادمة في المغرب، نظرا لإمكانية استمرار نسب الاعتداءات الجنسية على نساء وفتيات الشوارع خصوصا في المدن الصغيرة والمتوسطة والمناطق النائية .
وفي موضوع ذي صلة، قدرت جمعية بيضاوية عدد أطفال الشوارع من محترفي التسول بالعاصمة الاقتصادية في 8 آلاف طفل، ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول فعالية الاستراتيجيات الوطنية لمحاربة التسول التي أعدتها الجهات المسؤولة ومنها وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية.
سعيد نافع

عذراً التعليقات مغلقة