أكادير: فرار فوق السطوح للنجاة من حريق بعمارة بحي السلام

سوس بلوس
2013-11-23T15:01:33+00:00
2013-11-23T15:01:34+00:00
الرئيسيةسوس في الصحافة الوطنية
23 نوفمبر 2013
أكادير: فرار فوق السطوح للنجاة من حريق بعمارة بحي السلام

من جديد تتذكر النار المجع السكني افود بحي السلام بأكادير، مثل مرات سابقة استهدف الحريق هذه المرة شبكة الربط الكهر بائي الخاصة بهذا المركب السكني المأهول، و جاء الدور على العمارة رقم 20 .

عم بعد زوال أول أمس الرعب قاطني العمارة الذين تنبهوا لألسنة النار تصعد الطوابق عبر موصلة لشبكة الربط الكهربائي، فشرع بعضهم في الصراخ، بينما آخرون تكلفوا بطرق ابواب الشقق قبل أن تقع الماساة فيما آخرون اختاروا الصعود إلى سطح العمارة والتسلل نحو سطوح العمارات الآمنة، وآخرون تكلفوا بنقل الأطفال والعجائزة استعدادا للأسوء.

فانتظار رجال المطافئ بمركب أفود السكني كما جميع المركبات المحيطة به يعني الموت كما بينت التجارب السابقة مع النار، لذلك بادر السكان بوسائلهم البسيطة بإطفاء النار، وتمكنوا من الحد من شرها، دون أن تسلل إلى الشقق، أو تصيب الناس بمكروه، فلم تسجل أي اضرار باستثناء الاغتناقات الناتجة عن الدخان وضيق التنفس الناتج عن احراق الأسجين، الذي ملأ أدراج الطوابق.

حريق أمس من جديد يفتح باب الحيدث عن غياب وسائل الوقاية بمجمع أفود كما بكل المجمعات المجاورة التي أنشأتها إحدى الشركات بحي السلام ، فقد سجل السكان المتجمهرون غياب فوهات الماء، إلى جانب غياب قنينيات غاز إطفاء الحريق.

للمرة الرابعة على التوالي تحترق شبكة الكهرباء  بمجمع أفود وحده دون إحصاء المجمعات التي أنشأت على شاكلته

مثل الازدهار، وابن زهر، وأزرو…. ، فبعد العمارة رقم 16، جاء الرعب من جديد ليستوطن قلوب العمارة 20، بعدما هرع آخرون إلى قطع شبكة الماء والكهرباء المارة عبر قناة واحدة من أسفل العمارات حتى أعلاها، وقد بين حريق أمس أن فوهات المياه غير مربوطة بقنوات الماء.

وكان القاطنون بالعمارة رقم 27 بمجمع أزرو المجاور تحولوا -في واقعة مشابهة – رغم أنفهم إلى مظليين يتساقطون من نوافذ شققهم ليسقطوا فوق زرابي جعلت بساطا سفليا، يفعلون ذلك للنجاة بأرواحهم من موت محقق بعدما رأوا  ألسنة النيران تلتهم محتويات الأدراج لا يفصلها عن شققهم  سوى باب خشبي بسيط.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة