ثمنها 16 ألف ريال: البدء في تسويق دمى تعاشر مالكها ولا تخونه مع الغير

سوس بلوس
2013-11-22T22:22:34+00:00
sliderالرئيسيةوطنيات
22 نوفمبر 2013
ثمنها 16 ألف ريال: البدء في تسويق دمى تعاشر مالكها ولا تخونه مع الغير

بدأت شركات صينية في تسويق دمية جنسية إلى العديد من دول العالم من بينها تونس، ولبنان  مصنوعة بمواصفات قريبة جدا من امراة حقيقية، تمكن راغبي المتعة من ممارسة الجنس معهاحيث يصل سعر الدمية إلى حوالي 150دينار تونسي ويمكن أن تكون على هيئة ملكات جمال العالم ونجمات الغناء والمشاهير إن رغب مشتريها.

ويقول مدير الشركة المصنّعة لي جيان أن العروسة الدمية مصنعة للرجال المنزوين وغير الإجتماعيين، و بعض الرجال من اصحاب المراكز الكبيرة والذين لا يجدون وقتا للتعرف على إمراة حقيقية أو التورط بعلاقة معها.

والطريف في الامر أن الدمية الجنسية لا تلبي رغبات أي شخص يريد مضاجعتها، بل تلبي رغبات مشتريها فقط، ولو جاءها شخص غريب لا تتعاطى معه.

وعن مميزات الدمية قال مدير الشركة المصنعة أن ملمس الجلد المصنوعة منه يوحى إلى أقرب ما يمكن من جلد المرأة الحقيقية، و هيكلها وتفاصيل جسدها مصممة على الكمبيوتر بحيث يصعب التفريق بينها وبين امراة عادية خاصة في الظلام وحسب صاحب الشركة المصتعة للعروسة الجنسية أنه يمكن أن تصنع العروسة على حسب ما يريد مشتريها مثل الصوت وطبيعة الكلام وشكل الوجهها ويمكن ان يتحكم بحركاتها وجلستها ووقوفها بالريموت كونترول، بل ويمكن أن تكون على شكل المشاهير والمغنين وملكات الجمال او اي شخصية يريد صاحبها.

عذراً التعليقات مغلقة