افتتاح المتحف البلدي للثراث الأمازيــغي بعد إعادة تأهيلــــــه

سوس بلوس
تمازيغت
17 نوفمبر 2013
افتتاح المتحف البلدي للثراث الأمازيــغي بعد إعادة تأهيلــــــه

ستشهد مدينة اكادير يوم الإثنين المقبل 18نونبر   2013 الذي  سيصادف  احتفال المغرب بعيد  الإستقلال، اعادة افتتاح المتحف البلدي للثراث الأمازيــغي بعد إعادة تأهيلــــــه.الذي تم بشراكة مع الهيئة المستقلة للمتاحف ب “تينيريف” بجزر الكناري، وبتعاون مابين شركاء مشروع الشراكة عبر الحدود “القنطرة” و أروقة الفنون بتينيريفي.

هذا الحفل سيشهد حضور  رئيس المجلس الجماعي لأكادير السيد طارق قباج والسيدة رئيسة الهيئة المستقلة للمتاحف ب “تينيريف” بجزر الكناري، السيدة أمايا كاند.كما سيعرف استضــافة رواق التحـــف الأركيـولوجــــية الكناريـــة، المنحـدرة من العصـر “ما قبـل-الاسباني” تحت شعار ” الكناري: موروث أمازيغي”؛ الذي سيقدمه سبعة فنانين كناريين معاصرين حيث سيعيدون إبراز تقنيات الرسم التي أبدعها الفنان العالمي الشهير ” أوسكار دومينكيز”.

و على هامش هذا المعرض سيتم توقيع “الاتفاقية-الإطار” بين المجلس الجماعي لأكادير و الهيئة المستقلة للمتاحف بتينيريفي، المتعلقة بتطوير وإحداث متاحف أخرى باكادير.

وهدا نص الاتفاقية :

بموجب ما ينيط القانون بالطرفين المتعاقدين من أهلية واختصاص وشرعية للتعاقد والالتزام ، فإنهما من أجل إبرام هذه الاتفاقية الإطار يعرض مايلي:

1-   حيث أن الجماعة الحضرية لأكادير هي مؤسسة عمومية يدخل ضمن اختصاصاتها القيام بأنشطة ثقافية في مختلف القطاعات ومتعددة التخصصات ، تساعد على بلورة أنشطة سوسيو ثقافية وتطويرها تكنلوجيا.

2-    وحيث أن الهيئة المستقلة للمتاحف والمراكز لمجلس جزيرة تينريف هي وحدة……..

3-    أن الطرفين يتفقان على خلق اطار للتعاون في مجالات الثقافة التكوين والتقنيات ذات الاهتمام المشترك ، وكذا المساهمة في مشاريع مشتركة ان على المستوى الوطني أو الدولي.

واعتبارا لما تم عرضه انفا فان مبادرة الطرفين تنصب على:

الاتفــــــــــــــاق

تقوية علاقاتهما وتوحيد الجهود من أجل وضع معايير مشتركة لتدبير ورفع مستوى تعاونهما واتصالاتهما في الإطار المحدد مسبقا طبقا للشروط التالية :

1-   الهدف الرئيسي للاتفاقية الإطار :

خلق إطار تعاقدي للتعاون بين الطرفين للقيام بأنشطة سوسيو ثقافية، تكنولوجية والتعاون في مجالات متميزة  محددة .

2-   أشكال التعاون :

  • مخطط استرايجية وسياسة المتاحف بالجماعة الحضرية لأكادير.
  • افتحاص المتحف البلدي للتراث الأمازيغي بأكادير.
  • مشروع المتحف الجديد للطبيعة والأنتروبولوجيا بأكادير .
  • مخطط التكوين الموجه للتدبير الثقافي.
  • خلق طرق ومسالك للطواف والجولات الثقافية والسياحية للفضاءات الطبيعية التراثية ذات العلاقة بمعروضات متاحف مدينة أكادير.
  • أنشطة مشتركة ( معرضين متنقلين في كل من جزر الكناري وأكاد ير).
  • التسويق للعروض الثقافية والمسالك الثقافية والسياحية.

3-   الاتفاقيات ذات الخصوصيات المحددة:

  • تحديد هدف الاتفاق  الفرعي المحدد.
  • تفصيل خطة العمل التي تتضمن مختلف المراحل حسب الرزنامة الزمنية للانجاز.
  • الغلاف المالي والإمكانات المادية والبشرية التي يتطلبها البرنامج  موضوع الاتفاق ، مع تحديد مصادر التمويل.
  • تحديد معايير التنسيق والتنفيذ و تتبع المشروع.
  • تعيين أسماء الأشخاص المعينين باتفاق بين الطرفين ( ممثل واحد عن كل طرف ) لتحمل مسؤولية تنفيذ الاتفاقية .

4-   معايير الاشغال:

 تكون أوجه التعاون الناتجة عن هذه الاتفاقية الإطار خاضعة في مجملها للمعايير المعتمدة لدى الجماعة الحضرية لاكادير وكذا الهيئة المستقلة لتدبير المتاحف بتنريف، مع الأخذ بعين الاعتبار طبيعة التعاون ومكان بلورته.

5-   تكوين لجنة مختلطة:

من أجل تيسير أوجه التعاون المتوافق بشأنها في إطار الاتفاقات الفرعية الخاصة المحددة ، يعين كل طرف مندوبين اثنين لتمثيله في لجنة متساوية الأعضاء توكل إليها مهمة تتبع وانجاز بنود الاتفاق ، وتبقى الصلاحية لهذه اللجنة لتحديد أسلوب اشتغالها

6-   كيفية اشتغال اللجنة المختلطة:

  •  بلورة إمكانيات التعاون حول المواضيع ذات الاهتمام المشترك.
  • إعداد الاتفاقيات  الفرعية المحددة الخاصة لتنفيذ التوجهات العامة الواردة بالاتفاقية الإطار حسب مواضيع التعاون المتفق عليها.
  • إحالة الاقتراحات والتوصيات للعرض على أنظار الهيئات التقريرية لطرفي الاتفاقية .
  • التداول ودراسة إمكانيات تذليل كل العقبات وتبديد أي إبهام أو غموض قد يحصل عند تأويل أو تنفيذ مقتضيات الاتفاقات الفرعية المحددة الخاصة.
  • تتبع تنفيذ الاتفاقات  الفرعية المحددة الخاصة.

7 – بدء السريان والمدة:

 يبدأ سريان مفعول الاتفاقية الإطار بمجرد توقيعها من الطرفين، لمدة محددة متفق بشأنها، قابلة للتجديد ضمنيا لنفس مدتها، أو تلقائيا إذا لم يعبر أحد الطرفين عن رغبته في الفسخ شهرا واحدا قبل انقضاء أجلها.

8 – التعديل والفسخ :

 إن لكل طرف الحق في اقتراح التعديلات التي يراها مناسبة في إطار اتفاق ثنائي متوافق بشأنه ، كما يمكن في حالة رغبة أي طرف في التحلل من هذا الاتفاق وإنهاء العمل به أن يشعر الطرف الثاني ستة أشهر قبل إنهائه، وبترتب على ذلك وقف العمل تلقائيا بالاتفاقات الفرعية المحددة والخاصة وكل نزاع حول مقتضيات هذه الاتفاقية يتم اللجوء بشأنه الى الطرق الودية لحله بين الطرفين.

بقلم محمد الرايسي

عذراً التعليقات مغلقة