Ad Space
الرئيسية للنساء فقط أيت ملول: جمعية التضامن النسوي تندد ب”التعنيف البوليسي لخديجة فلاح”

أيت ملول: جمعية التضامن النسوي تندد ب”التعنيف البوليسي لخديجة فلاح”

كتبه كتب في 28 سبتمبر 2013 - 13:11

نددت جمعية التضامن النسائي بما تعرضت له من تعنيف أمني خديجة فلاح عضو جمعية التضامن النسائي بايت ملول ومسؤولة “مركز تضامن للاستماع والتوجيه القانوني للنساء ضحايا العنف” التابع للجمعية،، تعرضت هذه الناشطة  وفق إفادات بلاغ صادر عن الجمعية لاعتداء بالضرب والسب والشتم والتهديد من طرف احد عناصر البوليس السري باكادير صباح يوم الثلاثاء 24 شتنبر 2013″.
الاعتادء كما أفادت ذات المصادر جاءعلى إثر مؤازرتها لبعض معتقلي افني بمحكمة الاستئناف باكادير حيث تم تنظيم وقفة احتجاجية بموازاة المحاكمة، واثناء توجهها لركوب الحافلة نحو ايت ملول، فاجئها احد عناصر البوليس بلباس مدني، تبين فيما بعد انه تتبعها منذ الوقفة، حيث انهال عليها باللطم وشد شعرها مهددا اياها باكثر من ذلك “إن لم تبتعد عن طريق الاحتجاجات” ؟ !. ثم تركها طريحة الارض بعد تجمهر المارة.
خديجة فلاح مناضلة معروفة من بين ناشطات 20 فبراير، إضافة لنشاطها النسائي، ومعروفة ايضا بتضامنها الميداني مع العاملات والعمال المطرودين بالحي الصناعي بايت ملول ثم شغيلة الضيعات الفلاحية باشتوكة ايت باها، كما انها بدورها مطرودة من إحدى ضيعات التلفيف بسبب نشاطها النقابي في صفوف الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي ا م ش.
وقد نددت جمعية التضامن النسائي بما أسمته”الفعل البوليسي الجبان المؤشر على الوضعية الحقيقية لحرية التعبير بالبلاد” معتبرة هذا السلوك ليس خرقا حقوقيا فقحسب بقدر ما هو أيضا عنف موجه ضدها كامرأة مناضلة.
ودعت الجمعية “كافة الهيئات الحقوقية والنسائية للتضامن مع خديجة فلاح كمناضلة مقموعة، وكامرأة اهينت كرامتها”.

مشاركة