Ad Space
الرئيسية سوس في الصحافة الوطنية ميسي دار ميسة لشباب هوارة وانتقل لفتح إنزكان

ميسي دار ميسة لشباب هوارة وانتقل لفتح إنزكان

كتبه كتب في 14 سبتمبر 2013 - 17:26

ذهب من أكادير، إلى هوارة حيث قضى حوالي سنتين، استطاع خلالها ” باش يدير ميسة إلى شباب بهوارة من المنحرفين والخارجين عن القانون، حافظ على نظافة شباك الهواريين، كما استطاع التغلب على كثير من الظواهر المشينة، وخلق متاعب  للجيران المكلفين بالحراسة خارج رقعة ملعبه ” مدينة الليمون.

والآن قرر الواقفون وراء ” اللعبة الأمنية” جلبه مدينة الليمونإلى مدينة التجارة والتجار  لتحقيق فتح بإنزكان، إنزكان العصية استقبلت مند ايام ميسي، حيث ينتظره عمل جبار لترويض جيل جديد من الجانحين عن قانون اللعبة الأمنية خصوصا بحي الجرف وحي تراست.

عميد الفريق “ميسي”هو اللقب الذي حمله معه العميد الممتاز محمد الصادقي من مدينة أولاد تايمة عاصمة هوارة، حيث أبلى البلاء الحسن عند رئاسته مفوضية أمن المدينة، واستطاع أن يطهر قلعته من كل اللصوص ومروجي المخدرات، ومهربي المحروقات من الاقاليم الصحراوية من أجل ترويجها بالضيعات الفلاحية بهوارة.

ميسي اشتهر بخرجته عندما سجل أهدافا في شباك الدرك الملكي، خارج ملعبه ” مدينة أولاد تايمة” وهو يطارد باعة ماء الحياة ومصانعها  السرية بالغابات، واصحاب المستودعات السرية لبيع المحروقات المهربة خارج نفوذه، وهو ما وضع رجال حسني هوارة وحسني بنسليمان في موقف حرج. حظ سعيد ميسي في الرحلة الكروية الجديدة، مع مزيد من الأهداف

سوس بلوس

مشاركة