Ad Space
الرئيسية وطنيات تفاصيل سينما تخصصت في بيع الظلام، واعتقل داخلها 50 كوبل

تفاصيل سينما تخصصت في بيع الظلام، واعتقل داخلها 50 كوبل

كتبه كتب في 14 سبتمبر 2013 - 14:54

في سابقة من نوعها بالمدينة داهمت المصالح الأمنية بوجدة، إحدى القاعات السينمائية حيث أسفرت العملية عن اعتقال حوالي 50 شخصا من الجنسين ذكورا وإناثا بتهمة ممارسة الجنس داخل القاعة، وتوجد من بين الموقوفين قاصرات. العملية نفذت في حدود الساعة الخامسة من مساء أول أمس الخميس .

وحسب مصدر مطلع فعملية المداهمة جاءت بناء على معلومات توصلت بها المصالح الأمنية التي تبعد عن مقر السينما بأمتار قليلة، مفادها تردد مجموعة من المراهقين والمراهقات على قاعة السينما ليس بغرض الفرجة ومشاهدة الأفلام المعروضة على الشاشة، بل الغاية من ذلك القيام بممارسات لا أخلاقية من قبيل، الجنس وتناول المخدرات وغيرها من الممارسات المخلة بالآداب، حيث جندت المصالح الأمنية بعضا من عناصرها لتنفيذ هذه المأمورية التي انطلقت كخطوة أولية بضرب حراسة سرية على المكان المشبوه  للتأكد من صحة المعلومات الواردة على مصالحها، قبل أن تنتهي هذه المأمورية انتهت بمداهمته القاعة،واعتقال المتهمين الذين فاق عددهم الخمسين ومن الجنسين ، حيث تم اقتياد الجميع نحو مصلحة الديمومة لإنجاز محاضر قانونية بخصوص هذه النازلة التي استأثرت باهتمام واسع من طرف الرأي العام المحلي، وفي السياق ذاته أرجع أحد الفاعلين السينمائيين بالمدينة أن ما حصل يمكن تصنيفه ضمن خانة الانحطاط الذي تعرفه القاعات السينمائية التي أغلقت أبوابها بسبب كساد وبوار تجارتها ، الأمر الذي دفع ببعض أصحاب هذه القاعات إلى استغلالها لممارسات لا تمت بصلة لدور السينما  التي ظلت لعقود مرفقا ثقافيا واقتصاديا من خلال الحركة التجارية والاقتصادية التي كانت تشهدها هذه الأمكنة، قبل أن تفقد هيبتها ودورها وتتحول لفضاء تمارس فيه الرذائل، أو تصيرعبارة عن أطلال  أو عمارات سكنية ، إذ لم تعد ذلك الفضاء الثقافي المنفتح على حضارة وثقافة الآخر، ولم يخف متحدثنا تقصير الجهات المعنية في واجبها المتمثل  في دعم وتشجيع مجال الفن السابع ببلادنا، الذي يحتاج لبنيات تحتية في المستوى المطلوب من خلال إنجاز  وإنشاء قاعات سينمائية جديدة بمواصفات عصرية وحديثة بوسعها استقطاب الجمهور وبالتالي إعادة الاعتبار والروح لصالات العرض، إذ لا يعقل أن تبقى وجدة عاصمة الجهة الشرقية بدون مركب سينمائي يليق بحجم ومقام ساكنة المدينة..

مشاركة