Ad Space
الرئيسية مجتمع المغرب : نسبة الأمية تنزل عن عتبة‮ ‬30‮ ‬‭%‬‮ ‬

المغرب : نسبة الأمية تنزل عن عتبة‮ ‬30‮ ‬‭%‬‮ ‬

كتبه كتب في 8 سبتمبر 2013 - 15:42

نزلت نسبة الأمية لدى الأشخاص الأكبر من عشر سنوات بالمغرب عن عتبة‮ ‬30‭ % ‬خلال الفترة الحالية لتبلغ‮ ‬28‮ ‬‭%‬،‮ ‬بعد أن كان في‮ ‬حدود‮ ‬43‮ ‬‭%‬‮ ‬سنة‮ ‬2004،‮ ‬حسب نتائج التحقيق الوطني‮ ‬الذي‮ ‬انجزته مديرية محو الامية التابعة لوزارة التربية الوطنية ونشر بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي‮ ‬لمحو الامية‮ ‬الذي‮ ‬يصادف الثامن من سبتمبر كل سنة‮.‬وكشف‮ ‬التحقيق إن عدد المستفيدين من برنامج محو الامية الذي‮ ‬أطلق عبر المملكة،‮ ‬تضاعف ثلاث مرات خلال العشرية الأخيرة ب8‭.‬5‮ ‬مليون مستفيد،‮ ‬منهم‮ ‬‭%‬48‮ ‬من العالم القروي‮ ‬و‮ ‬88‮ ‬‭%‬‮ ‬نساء،‮ ‬ليبلغ‮ ‬عددهم هذه السنة رقما قياسيا ناهز‮ ‬763‭.‬000‮ ‬مستفيد،‮ ‬وأشرفت على أغلبية هذه البرامج‮ ‬منظمات‮ ‬غير حكومية بـ‮ (‬52‭,‬2‮ ‬‭%‬‮) ‬مقابل‮ (‬47‭,‬6‮ ‬‭%‬‮) ‬بالنسبة للهيات العمومية،‮ ‬تطمح‮ ‬إلى تقليص نسبة الاميين الى‮ ‬20‮ ‬‭%‬‮ ‬في‮ ‬2016،‮ ‬مشيرا إلى أن أكثر من‮ ‬17‮ ‬ألف و500‮ ‬مكون ومكونة أشرفوا على فصول محو الأمية في‮ ‬ما‮ ‬يناهز‮ ‬16‮ ‬ألف مركزا لمحو الأمية،‮ ‬منها‮ ‬8900‮ ‬بالوسط القروي‮. ‬وأبرزت المديرية أن تخليد اليوم العالمي‮ ‬لمحاربة الأمية‮ ‬يشكل مناسبة مواتية للتحسيس والتوعية حول إشكالية الأمية،‮ ‬وتقويم الجهود المبذولة في‮ ‬مكافحتها وتجديد العزم على مواصلة العمل بشكل فعال ومشترك للقضاء على هذه الظاهرة،‮ ‬رغم محدودية مواردها المالية التي‮ ‬تشكل‮ ‬0‭,‬5‮ ‬‭%‬‮ ‬‭(‬200‭ ‬مليون درهم‮) ‬من الميزانية المخصصة للتربية والتعليم،‮ ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬توصي‮ ‬فيه المنظمات الدولية‮ ‬بتخصيص‮ ‬3‮ ‬‭%‬‮ ‬على الأقل‮.‬وذكرت المديرية بأن جلالة الملك محمد السادس وصف،‮ ‬في‮ ‬خطاب العرش ليوم‮ ‬30‭ ‬يوليوز‮ ‬2013،‮ ‬هذه النتائج ب‮ “‬غير المسبوقة‮” ‬مضيفة أن هذه النتائج نالت اعترافا دوليا تمثل في‮ ‬منح منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة‮ (‬يونيسكو‮) ‬ميزة الشرف لجائزة كونفوشيوس لمحو الأمية برسم سنة‮ ‬2012‮ ‬لمديرية محاربة الأمية،‮ ‬تقديرا لما تم إنجازه على مستوى برامج محو الأمية وما بعد محو الأمية بالمغرب،‮ ‬خاصة المساهمة في‮ ‬تمكين النساء من تحقيق الاستقلالية‮.‬من جهتها أعربت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم‮ (‬الألكسو‮) ‬عن قلقها من وجود ما‮ ‬يفوق‮ ‬97‮ ‬مليوناً‮ ‬أميا في‮ ‬المنطقة العربية كلها،‮ ‬أي‮ ‬ما‮ ‬يعادل‮ ‬27‭.‬9‮ ‬‭%‬‮ ‬من مجمل السكان،‮ ‬ففي‮ ‬بيانها المنشور نهاية الاسبوع الماضي،‮ ‬أبرزت ذات المنظمةإن عدد الأميين العرب الذي‮ ‬تتراوح أعمارهم بين‮ ‬15‭ ‬و45‮ ‬عاما‮ ‬يبلغ‮ ‬قرابة‮ ‬67‮ ‬مليونا،‮ ‬منهم حوالي‮ ‬60‮ ‬بالمائة من النساء الأميات،‮ ‬ناهيك عن توقف‮ ‬6‮ ‬ملايين طفل عن الدراسة رغم سنهم القانونية‮. ‬أرقام اعتبرتها المنظمة‮ ‬‭_‬خطرا‭_‬‮ ‬حقيقيا على التنمية البشرية في‮ ‬المنطقة،‮ ‬وتأثيرها المباشر والسريع على المستقبل الاقتصادي‮ ‬والإنساني‮ ‬العربي‮. ‬في‮ ‬المقابل سجلت ذات الهيئة عدم اهتمام الحكومات بالظاهرة وتقاعسها في‮ ‬مكافحة الأمية ضمن مخططات استعجالية تضع المشكل ضمن أولويات الدولة‮.‬واختارت منظمة اليونيسكو كشعار لتخليد اليوم العالمي‮ ‬لمحو الأمية في‮ ‬2013‭ “‬أشكال القرائية في‮ ‬القرن الحادي‮ ‬والعشرين‮”‬،‮ ‬مع التأكيد على ضرورة تحقيق هدف‮ “‬الكفايات الأساسية للقرائية للجميع‮” ‬ومساعدة كل المستفيدين من برامج محاربة الأمية من أجل التوفر على كفايات جديدة ومتقدمة،‮ ‬في‮ ‬إطار التعلم مدى الحياة،‮ ‬من جهتها دعت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة‮ (‬إيسيسكو‮) ‬الدول الأعضاء إلى اعتماد سياسات جديدة لمحو الأمية تسخر لها كل الإمكانات التربوية المتوفرة،‮ ‬بما في‮ ‬ذلك المدارس العربية والإسلامية والمساجد،‮ ‬مؤكدة أن تضافر جهود جميع الفاعلين،‮ ‬بما في‮ ‬ذلك الحكومات والمجتمع المدني‮ ‬والقطاع الخاص والمنظمات الدولية والإقليمية وغيرها،‮ ‬من شأنه إعطاء مزيد من الفعالية لبرامج محو الأمية،‮ ‬معتبرة أنه في‮ ‬إطار السياسة الجديدة،‮ ‬وموازاة مع النظام التقليدي‮ ‬لمحو الأمية،‮ ‬ينبغي‮ ‬التركيز على محو الأمية الرقمية،‮ ‬من خلال استثمار الإمكانات التربوية التي‮ ‬تتيحها تقنيات المعلومات والاتصال،‮ ‬وزيادة التمويل الحكومي‮ ‬وتحسين باقي‮ ‬مصادر التمويل لبرامج محو الأمية‮.‬

يوسف السعدي

مشاركة