Ad Space
الرئيسية أخبار الجمعيات جمعية رواد التربية التخييم تنهي مخيمها السنوي بشاطئ ميراللفت إقليم سيدي إفني

جمعية رواد التربية التخييم تنهي مخيمها السنوي بشاطئ ميراللفت إقليم سيدي إفني

كتبه كتب في 6 سبتمبر 2013 - 13:10

أنهى فرع أكادير لجمعية رواد التربية التخييم مخيما صيفيا شارك فيه حوالي 100 طفلا تراوحت أعمارهم بين 8 و 14 سنة و أزيد من 20 إطارا تربويا بشاطئ ميراللفت إقليم سيدي إفني، وذلك خلال الفترة التي امتدت بين 22 غشت و 02 شتنبر 2013 . تحت شعار : المخيم فضاء للتربية و الإبداع.

 مخيم جرت في عروقه دماء شبابية سهرت على إنجاحه، و أبانت عن تميزها و كفاءتها من خلال الأنشطة المتنوعة التي تخللت المرحلة التخييمية, شملت الترفيه و التربية و الإبداع.

في ما مجال التربية استفاد المشاركون من حصص في حفظ آيات من القرآن الكريم و بعض الأذكار اليومية, كما نظمت ورشات في التربية الصحية, و حملة نظافة برمجت للتحسيس بأهمية الحفاظ على البيئة و العناية بالمحيط.

و في المجال الترفيهي و الرياضي أقيم دوري في كرة القدم وكذا يوم أولمبي ضم العديد من ألعاب القوى, و الذي خلق جوا عاليا  من التنافس والروح الرياضية بين المشاركين, بالإضافة إلى حصص السباحة المفضلة عند جميع الأطفال من خلال الخرجات الشاطئية, كما تخللت أنشطة المخيم سهرات فنية و أمسيات منها القرآنية, القمرية و البهلوانية.

 و في المجال العلمي و الإبداعي تم تنظيم مسابقات ثقافية ألهبت حماس الأطفال بشكل غير متوقع، وبموازاة ذلك تم توزيع المستفيدين على نواد الإنشاد، المسرح و التجارب العلمية، كل حسب ميولاته هدفت إلى تنمية القدرات الفكرية و الإبداعية لدى الطفل وكذا صقل مواهبه .

 اختتم المخيم بحفل فني حضره العديد من الضيوف للاستمتاع بمشاهدة فقراته التي أعدها أبناء المخيم كما تم فيه تتويج الفائزين بمختلف المسابقات و التحديات التي جرت أطوارها طيلة أيام المرحلة والذي كان نتاجا لعمل استمر زهاء 12 يوما خلفت أثرا إيجابيا في قلوب الاطفال الذين لم يتسيغوا بسهولة انقضاء المرحلة التخييمية، على أمل العودة لأجواء المخيم في السنة المقبلة إن شاء الله بنفوس متجددة.

مشاركة