الحبس النافذ ل17 من مشجعي حسنية أكادير

سوس بلوس
الرئيسيةعدالة
22 فبراير 2012
الحبس النافذ ل17 من مشجعي حسنية أكادير

في حوالي التاسعة من ليلة أول أمس وزعت ابتدائية أكادير 17 شهرا على 17 من مشجعي حسنية أكادير المدانين في قضية تخريب المحطة الطرقية بأكادير، بالتساوي منحت شهرا لكل متهم، و 500 درهما من الغرامة، من بينهم 4 متهمين توبعوا في حالة اعتقال، و 17 آخرين في حالة سراح، فيما برأت أربعة آخرين من تهمة النصب، بعدما أرجعوا النقود التي جمعوا  من المشجعين لتأمين نقلهم إلى العاصمة الرباط من أجل متابعة مقابلة الجيش الملكي والحسنية برسم البطولة الوطنية.

ذات الهيئة قضت بتعويض سائق طاكسي المطالب بالحق المدني بأربعة آلاف درهم مؤداة بالتضامن بين المدانين.

وقد أثار انتباه الحضور عدم تنصيب بلدية أكادير محاميها كمطالب بالحق المدني العمومي من أجل التعويض عن آثار التخريب التي طالت المحطة الطرقية بصفتها مرفقا عاما يتقاسمه عموم  المواطنين، كما تساءلوا لماذا لم يبادر المجلس البلدي لإصلاح ما تم تخريبه بواجتها الأمامية والخليفة قبالة رسو الحافلات.

وكانت المحطة الطرقية بأكادير عرفت يوم السبت ما قبل الماضي أعمال تخريب وتم رمي زجاجها بالحجارة، والعبث محتويات كشك لبيع الجرائد، وتخريب الإشارة الضوئية المقابلة لها، ورمي إدارة عمومية مجاورة بالحجارة ، وعرقلة حركة السير بحاويات النظافة والحجارة، وقد استنفرت قوات الأمن طواقمها فتعقب الصقور المشاغبين واسفرت العملية عن توقيف 60 مشجعا أخلي سبيل بعضهم وأدين الباقي ليلة أول أمس.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة