20 فبراير بأكادير تطفئ شمعتها الأولى ب” ضحايا الهدم” والمطرودين

سوس بلوس
الرئيسيةمنوعات
21 فبراير 2012
20 فبراير بأكادير تطفئ شمعتها الأولى ب” ضحايا الهدم” والمطرودين

بين 400 على 600 متظاهر أحيوا خلال أمس الذكرى السنوية الأولى لحركة 20 فبراير، أغلبهم ممن يعتبرون أنفسهم ضحايا الهدم التي تعرفها مدينة الانبعاث مند أسابيع جاؤوا من إيمونسيس وأيت المودن والدراراكة، فرق شاسع بين تقديرات المشاركين للمسيرة ” ستة آلاف، وبين تقديرات رسمية ” 300 محتج”. كانت انطلاقة  المسيرة على الساعة الرابعة من عصر أول أمس من حي ليراك بوركان مرورا بحي الخيام وحي أمسيرنات وصولا أمام سوق الأحد أمام باب 5 و6 حيث توقف المشاركون في المسيرة لأكثر من ساعتين بين حشود المتسوقين .
 مسيرة ميلاد الحركة اعتبرها متتبعون إعلان عن وفاة لها قياسا بالعدد، فقد تشكلت من أشخاص من تلاوين سياسية وحقوقية واجتماعية مختلفة، منهم شباب الحركة ومعطلون ونقابيون ومناضلو عدد من أحزاب اليسار ومنتسبون إلى الحركة الأمازيغية وطلبة جامعيون و”ضحايا البناء العشوائي” ومطرودون من المعامل وبحارة وممثلو لجان الدفاع عن السكن الشعبي. بالمقابل يعتبر منتسبون للحركة أن شعلتها لن تنطفئ ,ان توقدها سيزاد مع الأيام.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة