Ad Space
الرئيسية أخبار الجمعيات انتخاب رجب ماشيشي رئيسا لمركز تنغير للإعلام

انتخاب رجب ماشيشي رئيسا لمركز تنغير للإعلام

كتبه كتب في 21 أغسطس 2013 - 01:34

 انعقد الجمع العام التأسيسي ” لمركز تنغير للإعلام ” يوم الخميس 01 غشت 2013  بفضاء مقهى الياسمين على الساعة 10 صباحاً بمدينة تنغير،  والذي عرف استعراض ومناقشة أرضية اللجنة التحضيرية من مشروع القانونين الأساسي والداخلي، وكذا التصور العام والغايات الكبرى التي ساهمت في ميلاد هذا الإطار الذي يرمي إلى النهوض بالإعلام وفق الأهداف والوسائل التالية:
– المساهمة في جميع البرامج والسياسات العمومية ذات صلة بالشأن الإعلامي.
– نشر ثقافة الإعلام وتشجيع المواهب والطاقات الإعلامية.
– الانخراط وعقد شراكات مع المؤسسات والإطارات والهيئات العاملة في مجال الإعلام والتواصل محليأً، جهوياً، وطــنياً ودولــياً وفق توجهــــات المركز.
– تأطير دورات تكوينية وندوات علمية ومختلف التظاهرات الثقافية والإعلامية.
– المساهمة في تحسين وتقديم الخدمات الإعلامية.
– إعداد التقارير ونشر الصحف والمجلات وكذا مختلف الأعمال الصحفية.
– نشر وإعداد الدراسات والأبحاث في مجال الإعلام والصحافة.
– إصدار وخلق منابر إعلامية مختلفة: سمعية،  بصرية، ورقية، وإلكترونية…
– تنظيم أنشطة إعلامية واستكشافية والمشاركة في التحسيس بالشأن التربوي والحقوقي.
– تسجيل مختلف البرامج والأفلام والأشرطة الوثائقية، العلمية، السينمائية، الثقافية، والإعلامية …
– التنسيق مع الأكاديميين والصحفيين والمهنيين المتخصصين في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والفكرية والتاريخية والإعلامية…
هذا وقد تمت المصادقة بالإجماع على القانونين الأساسي والداخلي للمركز كما تم انتخاب أعضاء المكتب المسير بشكل توافقي وديمقراطي على الشكل التالي:
الرئيس      : رجب ماشيشي.
نائبه          :  نور الدين بلحسن.
أمين المال  : يحيا مشع الله.
نائبه           : حسن أعبدي.
الكاتب العام : الحسن فاتحي.
نائبه          : عبد الكريم العميم.
المستشار   : خاليد القاضي.

عن المكتب

مشاركة
تعليقات الزوار ( 1116 )
  1. الفكرة طرحها أحمد الجباري ( سيفاوين ) لرجب ماشيشي في مهرجان قلعة مكونة بصغة أن يكون المنتدى إقليميا لكن رجب سرق الفكرة وأسس هذا المنتدى ولم يستدعي أيا من المنابر الإعلامية المحلية والموجودون على الصورة لا صلة لهم بالإعلام إلا لحسن فاتحي رجب يريد شهرة مجانية ويخطف أفكار الآخرين .

التعليقات مغلقة.