Ad Space
الرئيسية حوارات حداد: لم أقض رمضان يوماً بالمغرب لكنني أتابع أجواءه عبر الصور

حداد: لم أقض رمضان يوماً بالمغرب لكنني أتابع أجواءه عبر الصور

كتبه كتب في 7 أغسطس 2013 - 12:12

“رمضان يخلق لها جواً روحانيًّا وإيمانيا، لما لهُ منخ صوصيات جميلة”.. تحب الشهر لما يدخله من سكون إلى قلبها.. تحرص خلاله على الجلوس مع العائلة في جميع الأوقات، لِمَا لذلك من وقعٍ خاص يختلفُ عن غيره، حسب قولها.. لم يسبق لها أنْ قضتْ رمضان في المغرب، لكنها تستمتع بأجوائه الجميلة، من خلال الأخبار المصورة. دخول المطبخ والطهي أكثر شيء يسعدها. هكذا كانت إجابات الفنانة اللبنانية ديانا حداد في دردشتها الرمضانية مع “هسبريس”.

ما المُمَيز في يوم ديانا حداد الرمضاني؟

رمضان بطبيعته، يخلق الجو الروحاني الإيماني بكل أوقاته، إن كان أثناء الصيام أو بعد الفطور، له خصوصيات جميلة، وأنا أحب هذا الشهر لأنه يدخل السكون إلى قلبي، وهي من أكثر الأمور المميزة التي أراها في شخصيتي بهذا الشهر الفضيل.

كيف تقضين يومك في رمضان وما هي الطقوس التي تقومين بها عادة؟

أنا بطبيعتي أحب تجمع العائلة في جميع الأوقات، لكن تجمعها في رمضان له وقعٌ مختلف عما هو الحال عليه في باقي الأيام، لهذا عملت في بيتي خيمة رمضانية كنت استقبل بها بشكل يومي تقريباً أفراد عائلتي وأهلي وأصدقائي.

هل ذُقت طعم الصيام في بلد آخر غير لبنان وها سبق لك أن صمتي في المغرب ؟

جميع أيامي الرمضانية كانت بين لبنان والكويت في صغري، والإمارات بعدما انتقلت للعيش بها، ولكن لم يحصل للأسف أن قضيتُ رمضان في المغرب، لكنني أسمع وأشاهد أجواء هذا البلد الجميل من خلال الأخبار المُصورة.

هل تشاهدين التلفاز في هذا الشهر؟ وإن كان الأمر كذالك. ما رأيك في الأعمال الرمضانية التي تعرض على القنوات العربية؟

أتابع بعض الأعمال الدرامية، ولكن دون التزامٍ تام، للأسف، بسبب انشغالي في بعض الأحيان، لكننا في المجلس العائلي ومع صديقاتي نناقش ونتحدث عنها، وكما في كل عام منها المميز ومنها العادي المكرر، لكن الديكورات المستخدمة في بعض الأعمال التي أبهرت المشاهدين، استرعتْ انتباهِي إلى جانب طريقة التصوير المستخدمة المتطورة.

ما علاقة الفنان ديانا حداد بالمطبخ الأسري في رمضان، يعني هل تقومين بإعداد الوجبات بنفسك؟

أقوم بشكل يومي بالطهو لعائلتي بنفسي، فأنا أحب دخول المطبخ دائما والطبخ، وهذا أمر يسعدني، وخاصة في رمضان.

هل لديك رغبة أو أمنية تودين تحقيقها في هذا الشهر الكريم؟

أتمنى وأدعو الله عز وجل أن يتقبل الصيام والقيام والعبادات منا جميعاً، وأن يجعلنا من عتقاء هذا الشهر الفضيل، وأن يجعل أيامه خير على الأمة العربية جميعها وأن يدخل إليها الأمن والأمان، وهذه أمنية أدعو بها كل يوم وأن يعز الله الأمة العربية في كل مكان.

دردشة: عبد الصمد الراجي

 

مشاركة