46 معتقلا جديدا عشية اليوم بالدراركة بأكادير

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
18 فبراير 2012
46 معتقلا جديدا عشية اليوم بالدراركة بأكادير

عادت قوات الدرك والقوات المساعدة عشية اليوم من جديد لتوقف أعمال الشغب التي تلت تهديم أبنية عشوائية بمنطقة تكاديرت بجماعة الدراركة، 46 معتقلا جديدا أحيلوا على مصالح الدرك الملكي بأكادير، ويجري الآن الاستماع إليهم في محاضر قانونية من أجل معرفة المتسببين في هذه الأحداث وإحالتهم على النيابة العامة بابتدائية أكادير.

وجاء اعتقال المعنيين وفق مصادر مسؤولة بعدما عمد المئات إلى قطع الطريق الرئيسية التي تربط أكادير بمراكش، وعرقلوا حركة المرور، كما قاموا بتكسير زجاج حافلة للنقل، وسيارتين خصوصيتين، لينتقلوا إلى قيادة الدراركة ورموا زجاجها بالحجارة، المحتجون على هدم الأبنية رموا الإنارة العمومية وعرقلوا حركة المرور بالمتاريس.

وأوضح مصدر مسؤول أن أن الهدم طال 86  مسكن عشوائي فقط كلها صدر فيها قرار الهدم من قبل المجلس الجماعي وقامت السلطات المحلية، مدعومة بالقوات العمومية بتنفيذه، وأن كل العمليات التي تدخلت فيها السلطات بأكادير إداوتنان تمت بشكل قانوني، صدرت فيها قرارات الهدم الجماعية، بعدما بنيت بالملك المخزني، أو أراضي المياه الغابات، أو المنلك النهري أو البحرين أو أراضي العمران، أو صونابا، وقد استثنيت كل البنايات الغير قانونية التي شيدت فوق الأملاك الخاصة على حين إيجاد طريقة مثلى للتعامل معها.

نفس المصدر أكد أن والي الجهة وعد بإيجاد حلول اجتماعية، ترتبط بالسكن على كل الحالات التي اعتبر أنها تم النصب عليها، فالوالي وعد بإيجاد حلول للسكن في إطار البرامج المقبلة، غير أنه شدد على ضرورة أن يتقدم الضحايا النصوب عليهم بشكاوى ضد من باعهم الارض، وأن يدلوا بالعقد الذي ابرموه معهم.

فالوالي مصمم على أن يقدم المجزؤون للعدالة وأن تكون لدى الضحايا الجرأة لمقاضاة من ” باعوهم الأوهام”، وقد أعلن في اجتماع اليوم أن الدراسة الطوبوغرافية  لسفوح الجبال صودق عليها من قبل وزارة المالية في إطار الحكومة الحالية،

سفوح الجبال حسب اجتماع الوالي ستربط ببنية طرقية، ومرافق اجتماعية، ومصالح إدارية والماء الشروب، ودار الحي، كما وعد أن يتم الشروع في العمل في غضون الستين يوما المقبلة.

متابعة سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة