Ad Space
الرئيسية مجتمع أرقام صادمة عن العنف ضد النساء والأطفال

أرقام صادمة عن العنف ضد النساء والأطفال

كتبه كتب في 1 أغسطس 2013 - 22:40

أفادت دراسات قامت بها الخلية الولائية للتواصل بولاية أمن الدار البيضاء حول العنف ضد النساء والأطفال وذلك من خلال المهام المنوطة بالفرقة الولائية لمحاربة العنف ضد النساء، حيث تمكنت هذه الفرقة خلال ثلاثة أشهر من معالجة العديد من القضايا سواء المحالة مباشرة على هذه الفرقة أوالواردة بتعليمات من النيابة العامة.
وأثبتت الدراسات بأن النساء المتزوجات وبدون عمل يتعرضن أكثر للعنف الجسدي إذ يتجاوز عددهن 73 امرأة، ويتصدر هذا الرقم ب91 امرأة من النساء المتزوجات البالغ سنهن ما بين 31و45سنة، و66 امرأة معنفة تتراوح أعمارهن ما بين18و30سنة.
وتبقى المرأة المتزوجة أكثر عرضة للتعنيف الجسدي والجنسي، فقد سجلت الدراسات التي قامت بها الخلية أن 66 امرأة تعرضت للعنف تتراوح أعمارهن ما بين18و30سنة و91إمرأة تتراوح أعمارهن ما بين 31و45 سنة و42 امرأة معنفة تتراوح أعمارهن ما بين 46و60 سنة.
كما تعرضت إمرأتان تجاوز سنهما 61 سنة للعنف الجسدي، وبالنسبة للنساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين18و30 سنة فإنهان أكثر تعرضا للعنف الجسدي حيث بلغ عدد المعنفات جنسيا 20 إمرأة عازبة متبوعة بثلاث نساء يتراوح أعمارهن ما بين 31و45 سنة.
وأفادت الدراسات بأن النساء المطلقات اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 31و4(سنة تحتل الرتبة الأولى حيث بلغ عدد المعنفات جسديا 28 امرأة متبوعة باللواتي يتراوح سنهن ما بين 46و60سنة ب42 امرأة معنفة و12أخرى تتراوح أعمارهن ما بين 18و30سنة، كما أن النساء الموظفات البالغ عمرهن ما بين 31و45 سنة يتعرضن أكثر للعنف الجسدي حيث بلغ عددهن خلال الثلاثة أشهر حسب دراسات خلية التواصل 23 امرأة و11إمرأة تعرضن للعنف الجسدي تتراوح أعمارهن ما بين 46و وستة نساء تتراوح أعمارهن ما بين 18و30سنة،وكشفت الدراسات بأن نسبة كبيرة من خادمات البيوت اللواتي يتراوح أعمارهن ما بين 31و45سنة تشكل الصدراة من حيث العنف الجسدي حيث بلغ عددهن28 امرأة متبوعة باللواتي يتراوح أعمارهن ما بين 18و30سنة ثم ستة نساء ينراوح أعمارهن ما بين 46و 60 سنة.
وسجلت الدراسات كذلك أن النساء خادمات البيوت يتعرضن للعنف الجسدي والجنسي، حيث أشارت إلى أن 28 امرأة تتراوح أعمارهن ما بين31و45سنة و16امرأة معنفة تتراوح أعمارهن ما بين 18و30سنة وست نساء تتراوح أعمارهن ما بين 46و60 سنة، وحوالي 182امرأة بدون عمل تحتل المرتبة الأولى من حيث الإعتداءات الجسدية والجنسية فحوالي 190إعتداء جسدي 70 بالنسبة للواتي تتراوح أعمارهن ما بين18و30سنة و73إمرأة معنفة تتراوح أعمارهن31و45 سنة و39إمرأة يتراوح سنهن ما بين 46و60 سنة و8 نساء معنفات يتجاوزسنهن 61سنةو20 امرأة معنفة جنسيا.
وأضافت الدراسات بأن الشارع هو الملاذ الوحيد الأكثر إستقطابا للأحداث والإعتداءات الجسدية والجنسية حيث سجلت 221حادث جسدي و21إعتداء جنسي.
وبالنسبة للقاصرين فقد تعرض حوالي 139قاصر لاعتداء جسدي و47 قاصرا لاعتداء جنسي بالشارع العام أي أن نسبة تفوق 75 في المائة من المعتدى عليهم تكون بالشارع متبوعة بالمدرسة 21 قاصرا تعرضوا لاعتداء جسدي وأربعة لاعتداء جنسي.
وفي هذا الإطار كشفت الدراسات بأن الغرباء يرتكبون أكثر الاعتداءات، حيث سجلت 86 حالة اعتداء جسدي و32 حالة اعتداء جنسي على الجنسين يتلوهم الجيران ب78حالة اعتداء جسدي و29حالة اعتداء جنسي،إ نها أرقام رسمية وصادمة في غياب أرقام أخرى لم يسجل أصحابها شكايات لدى المصالح الأمنية خوفا من الفضائح، التي قد تنجم عن هذه الاعتداءات، خاصة في الأحياء الهامشية أو حتى الأحياء الراقية التي أصبحت تعرف أحداثا جد مؤلمة في صفوف القاصرين من الجنسين.

الدارالبيضاء:رضوان خملي

مشاركة