Ad Space

شريــط الاخبـــار

الرئيسية مجتمع بشيشاوة : سكان وجمعويو بوابوض يطالبون بفك العزلة

بشيشاوة : سكان وجمعويو بوابوض يطالبون بفك العزلة

كتبه كتب في 16 يوليو 2013 - 14:26

خرج المئات من سكان بوابوض بدائرة امتوكة تتقدمهم إثنا عشرة جمعية تنموية محلية متحدين الظروف المناخية الحارة في مسيرة انطلاقا من بوابوض في اتجاه مقر عمالة شيشاوة احتجاجا على ما اعتبروه إخلال الجهات المسؤولة بوعودها، واحتجاجهم على الوضع المتردي والتهميش واللامبالاة التي تغرق فيها منطقة بوابوض على أكثر من ناحية وصعيد،  جعلت الآلاف من سكان المنطقة التي يطغى عليها الفقر ووعورة التضاريس وعسر المسالك يعيشون عزلة قاهرة وجحيما لا يطاق.

وعلى طول المسافة الرابطة بين بوابوض وشيشاوة المقدرة بحوالي 35 كيلومترا  ارتفعت منبهات السيارات التي حملت المحتجين ورددت حناججرهم  شعارات الاستهجان والتنديد  بالاستخفاف الذي قوبلت به مطالبهم، محملين الجهات المسؤولة ما وصفوه بـ «مغبة المماطلات المتكررة». وواصلت حناجر المحتجين الصدح بالمطالب ورفع الشعارات واللافتات  بعد الوصول الى مقر عمالة شيشاوة، حيث اصطف الجميع أمام البوابة الرئيسية للعمالة في وقفة احتجاجية للتعبير عن رفضهم للسياسات المنتهجة في تدبير ملفهم. كما استغلوا التواجد المكثف لمختلف القطاعات المسؤولة من سلطات وأمنيين كانوا يتابعون الوقفة للفت الانتباه إلى مطالبهم،التي لم يكتب لها ان تتحقق رغم طمأنتهم في وقت سابق من قبل أكثر من مسؤول.

وجاء في البيان المشترك الذي تلاه المنظمون للمسيرة، وتوصلت «الأحداث المغربية» بنسخة منه أن سكان المنطقة المنسيون  باتوا يشعرون بـ«المرارة  وعميق الاستياء لاستمرار مظاهر التناسي والحكرة من قبل مسؤولي الإقليم»، وهو ما يجسده استمرار مشاكل الماء الشروب خاصة وأن الاتفاقيات المبرمة بين المكتب الوطني للماء  الصالح للشرب والمجالس الجماعية للمنطقة لربط قرى ودواوير ببوابوض لم  تخرج بعد إلى حيز  التطبيق. كما ندد البيان  بما اعتبروه إغفال الساكنة للوصول إلى حقها في الصحة في ظل غياب طبيب بالمركز الصحي والاكتفاء بمولدة وممرضة لتدبير المشاكل الصحية لأزيد من 14000 نسمة. وجدد البيان مطالبة وزارة التجهيز  للتعجيل بإصلاح الطريق الجهوية 214 ، التي باتت في حالة جد متردية  رغم كونها الشريان الوحيد الذي يربط المنطقة بمختلف مراكز الاقليم وبالطرقات الوطنية والسيارة، منددين  بسياسة الترقيع المتبعة في معالجة الحفر والمطبات والأخاديد العميقة التي تشهدها هذه الطريق بحسب البيان.

السلطات الإقليمية من جانبها سارعت الى مطالبة المحتجين بانتداب من يمثلهم في حوار لمتابعة مطالبهم ومعالجتها بحضور مسؤولي القطاعات التي تضمنها  ملفهم المطلبي.

وكان سكان المنطقة قد نظموا على امتداد السنوات والأشهر الأخيرة العديد من الوقفات الاحتجاجية والمسارات أمام المركز الصحي بوابوض وعند ملتقى الطريق الجهوية 214 والطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين أكادير ومراكش. ووجهوا شكايات مكتوبة إلى مختلف الدوائر المسؤولة محليا وإقليميا ووطنيا قبل أن يصدروا قبل أسبوعين بيانا مشتركا ويقرروا انتهاج أشكال احتجاجية تصعيدية لتحقيق مطالبهم.

شيشاوة: عبد المجيد شفوق

 

مشاركة