سائقو الوزن الثقيل بسوس يناشدون وزير العدل ورئيس المحكمة

سوس بلوس
2012-02-15T14:54:06+00:00
أخبار المجتمعالرئيسية
15 فبراير 2012
سائقو الوزن الثقيل بسوس يناشدون وزير العدل ورئيس المحكمة

في رسالتين صادرتين عن جمعية سائقي الوزن الثقيل بسوس طالب المهنيون من وزير العدال الجديد، ورئيس محكمة الاستئناف بكادير بالتدخل من أجل إنصافهم. يعتبرون أن ” ظلما قضائيا” طالهم في مواجهتهم لإدارة ” الساتيام”. يقولون إنها قامت بطردهم، من أجل ذلك يطالبون بالإنصاف، هم أعضاء المكتب النقابي المنتظمين تحت جمعية سائقي الوزن الثقيل بسوس ماسة درعة، يتساءلون كيف صدرت تعويضات هزيلة عن الطرد التعسفي وغضت أحكام النظر عن القضية الجوهرية، وهي الطعن في قرار الطرد، يتعلق الأمر بحكمين يدخلان في إطار منازعات الشغل راجا ابتدائيا واستئنافيا، تساءل المهنيون كيف لم يتم الأخذ بمضامين الاتفاقية الجماعية الإطار المنظمة للشغل، والنظر في الطلب الأساسي وهو الإرجاع إلى الشغل بقوة القانون.

المهنيون المطرودون طالبوا بالتحقيق في مضامين الأحكام الصادرة بمحاكم أكادير وإنزكان، سيما أنه ” لم يؤخذ بعين الاعتبار أقوال الشهود”، وطالب المشتكون بالخصوص بالتحقيق في القضية الجنحية التي راجت بين المشتكين ورئيس وكالة الساتيام بأكادير. المهنيون طالبوا الوزير والرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بالنظر في قضية طرد الكاتب النقابي ومندوب الأجراء، ونائبه من طرف شركة النقل ساطاس المسافرين، الذي لم يتم فيه النظر في قرار فصل المستخدمين بعدما قضوا سنوات في خدمة الشركة، وشدد المهنيون على القول أن “أحد الخصوم هو ابن لوكيل ملك، وصهر لمسؤول كبير بالدرك الملكي، ويدعي أن له نفوذا داخل جهاز الإدارة والقضاء” من أجل ذلك يطالبون ب”الحرص على إعمال القانون، وإعطاء لكل ذي حق حقه”.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة