Ad Space
الرئيسية أخبار الجمعيات حقوقيون أمازيغ يطالبون بالكشف عن حقيقة اختفاء ومصير الناشط الأمازيغي ” بوجمعة الهباز” بعد أزيد من ثلاثين سنة

حقوقيون أمازيغ يطالبون بالكشف عن حقيقة اختفاء ومصير الناشط الأمازيغي ” بوجمعة الهباز” بعد أزيد من ثلاثين سنة

كتبه كتب في 6 يونيو 2013 - 14:11

طالبت فعاليات حقوقية أمازيغية بالكشف عن مصير الناشط الأمازيغي “بوجمعة الهباز” الذي تعرض لاختفاء قسري منذ سنة 1981م في ظروف غامضة ،حيث نظمت جمعية تاوادا للتنمية والثقافة وحقوق الإنسان بقاعة المجلس البلدي بورزازات  مساء السبت المنصرم ندوة تحت عنوان “بوجمعة الهباز الرجل الفكر والمصير المجهول “من تأطير الكاتب سعيبد باجي .” وبمشاركة الأساتذة حنان أيت موسى،نور الدين أماد،لحسن زروال و الأستاذ مروان مصطفى.واستعرض المتدخلون سيرة وحياة “بوجمعة الهباز” وأرائه الفكرية والسياسية والثقافية في مجال القضية الأمازيغية حيث أنجز بحوثا ودراسات ميدانية ،كما يعد من المؤسسين الأوائل للجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي.

وينحدر “بوجمعة الهباز “من قرية بوتازولت في منطقة إميني بإقليم ورزازات حيث ازداد بها سنة 1943م،وتلقى فيها تعليمه الابتدائي ثم الإعدادي في ثانوية محمد الخامس بمراكش ،وفي سنة 1961م ولج مدرسة المعلمين وعمل أستاذا في ثانوية مولاي يوسف في الرباط،وبعد حصوله على شهادة الليسانس انتقل سنة 1974م إلى جامعة السوربون في باريس وبعد خمس سنوات حصل منها على دبلوم الدراسات العليا في اللسانيات العامة في موضوع :”مقولة الجهة في الأمازيغية –تشلحيت المغرب منطقة إيميني”،وفي شهر أبريل 1981م توصلت عائلته بخبر اختفائه في ظروف غامضة أثناء تواجده في مدينة الرباط من شقة أحد أبناء بلدته.

ورجح المشاركون في الندوة أن يكون سبب اختفائه راجع لمواقفه السياسية والفكرية التي تتميز بسعيه من خلال أبحاثه ونشاطه إلى التأسيس لأرضية مشتركة للقضية الأمازيغية وفق الفكر اليساري التقدمي المتأثر بالماركسية،مما تسبب له في العديد من المضايقات والملاحقة الأمنية كما هو الشأن للعديد من المناضلين السياسيين اليساريين خلال سنوات السبعينات والثمانينات من القرن الماضي.ولم يكن له أي انتماء حزبي محدد وصنف في تقرير هيئة  الإنصاف والمصالحة سنة 2010م ضمن 112 مختطفا من فئة مجهولي المصير والهوية .

    وفي كلمة لحسن الهباز اخ المختطُف بوجمعة الهباز،طالب الدولة بالعمل على كشف حقيقة اختطاف شقيقه و وجه نداء لكل الجمعيات الحقوقية ولكل الغيورين لمساندة العائلة في محنتها،وأكد على حق العائلة في معرفة الحقيقة وتشييد قبر لفقيدهم يزورنه للترحم عليه.

وصرح الأستاذ حميد ليهي رئيس جمعية تاوادا للتنمية والثقافة وحقوق الإنسان بورزازات   أن هذه المبادرة تهدف إلى التعريف بقضية “بوجمعة الهباز” والمساهمة في كشف الحقيقة خاصة بعدما وردت بعض المعلومات التي تفيد أنه تعرض للتعذيب في مخافر الشرطة حسب بعض الشهادات،كما أن الجمعية قامت بإعداد عريضة لجمع أكبر عدد من التوقيعات للمطالبة أولا بكشف الحقيقة حول الاختفاء القسري وثانيا سنوجه مراسلة مرفوقة بهذه العريضة إلى الوزارة الأولى ووزارة التعليم العالي والمجلس البلدي لورزازات للمطالبة بإطلاق اسم “بوجمعة الهباز” على الكلية متعددة التخصصات بالمدينة حتى يبقى اسمه رمزا في هذه المنطقة التي ينتمي إليها ،ويضيف الأستاذ حميد ليهي أن هذه الندوة تشكل بداية لسلسلة من الأنشطة تعتزم الجمعية القيام بها لكشف الحقيقة خاصة بعد ظهور أشخاص اتصلوا بالجمعية و يتوفرون على بعض المعلومات لكنهم لا يستطيعون التصريح بها ،ويتمنى أن يمتلكوا الشجاعة الكافية في ظل الانفتاح وهامش الحرية المتاح قصد المساهمة في الوصول إلى معرفة مكان تواجد قبره والتأكد من هويته بالطرق العلمية  .

ورزازات:اسماعيل ايت حماد

 

مشاركة