Ad Space
الرئيسية أخبار الجمعيات سوس : فعاليات جمعوية وحقوقية ومنتخبة تشارك في المنتدى الدولي لحقوق الإنسان بفرنسا

سوس : فعاليات جمعوية وحقوقية ومنتخبة تشارك في المنتدى الدولي لحقوق الإنسان بفرنسا

كتبه كتب في 31 مايو 2013 - 12:56

شاركت فعاليات جمعوية وحقوقية ومنتخبة بجهة سوس ماسة درعة ضمن وفد مهم في المنتدى الدولي لحقوق الإنسان الذي انعقد بمدينة نانت الفرنسية في الفترة الممتدة ما بين 22 و25ماي2013،في موضوع:”حقوق الإنسان والتنمية المستدامة”بعد الدعوة التي وجهها لهذه الفعاليات المغربية المجلس العام ل”لوارأتلانتيك”.

وقدمت الجمعيات والمؤسسات المنتمية لجهة سوس ماسة درعة والمشاركة في هذا المنتدى الدولي تجاربها الميدانية في مجال العنف ضد المرأة وحماية الطفولة وتأطيرالأطفال المعاقين والأمهات العازبات وأطفالهن والمرأة القروية العاملة في الحقول والضيعات الفلاحية ومحطات التلفيف…

هذا وتميزت مشاركة وفد جهة سوس ماسة درعة،بتدخل أربعة أعضاء منه في جلساته الكبرى،بل أكثر من ذلك شارك المجلس الجهوي لحقوق بهذه الجهة برواق مهم قدم من خلاله المجهودات التي بذلها في عدة مجالات منذ تأسيسه إلى الآن من أجل السهرعلى تفعيل هذه الحقوق على عدة مستويات.

أما تدخلات أعضاء الوفد فقد تنوعت من حيث التيمات التي عالجتها،وهكذا تناولت الأستاذة السعدية الباهي رئيسة اتحاد العمل النسائي وبرلمانية في تدخلها في موضوع “حقوق النساء والفتيات في العالم وشروط  التنمية المستدامة”.في حين ساهم الأستاذ محمد شارف رئيس المجلس الجهوي لحقوق الإنسان بمداخلة في موضوع:”من أجل مقاربة محلية للديمقرطية وحقوق الإنسان”

بينما قدم كل من الأستاذة زهرة بيبو(مسيرة جماعية)والأستاذ عمرأوالشيخ(رئيس جماعة أيت عميرة باشتوكة أيت باها)عرضا في موضوع “كيف تصبح حقوق الإنسان والمناصفة بين الجنسين من أهم عناصرالتقدم الإجتماعي؟”.

وبالموازاة مع جلسات المنتدى الدولي وأشغاله،عقد وفد جهة سوس ماسة درعة لقاءات عمل ثنائية بينه وبين المجلس العام ل”لوارأتلانتيك”على هامش المنتدى،في سياق تقوية علاقات الصداقة والشراكة بين المؤسستين الإجتماعيتين.

وشاركت في هذه اللقاءات مجموعة من الفاعلين الجمعوين،سواء في النقاش أو المداخلات من بينها الأستاذة مريم البلغيتي رئيسة مؤسسة عباس القباج للتنمية والثقافة،وعائشة قضاوي عن جمعية تزانين وخديجة أنكاد رئيسة جمعية حياتي، وفاطمة صواف عن جمعية نساء الجنوب،وعبدالله بوسيف أمين مال جمعية وردة الجنوب،وجيان مينوعضو مكتب جمعية أم البنين.

ولم يفت وفد جهة سوس ماسة درعة المشارك في هذا المنتدى الدولي ،أن أعرب عن أسفه لغياب المجلس الإقليمي لأكَادير،عن أشغال هذا المنتدى مع أنه شريك للمجلس العام ل”لوارأتلانتيك”.

لكن ورغم هذه المشاركة الفعالة للوفد المغربي،فإن الجمعيات تعاتب المسؤولين على المستوى الجهوي والوطني لعدم دعمهم للنسيج الجمعوي بما يكفي،وهذا ما لم يسمح له بأن يضع نفسه كشريك حقيقي في العلاقات الدولية سواء من الناحية القانونية أومن ناحية الدعم المالي الممنوح لهذا الجمعيات خلافا لما هوسائد لدى الإتحادات الجمعوية بدول أخرى،وهذا ما أضربسمعة النسيج الجمعوي المغربي.

وفي الأخير،ما يرومه الجميع هو أن تتحقق شراكة فعلية وحقيقية في المستقبل بين الفاعلين في الحقل الجمعوي المهتم أساسا بالمرأة والطفولة وحقوق الإنسان وبين جميع المنتخبين بالمجالس الجماعية والإقليمية والجهوية والبرلمانية لأن مشاركة هؤلاء في الهم المشترك لايتجزأ بتاتا عن الهدف المنشود وهوتحقيق التنمية المستدامة كما ينص عليها المنتدى الدولي لحقوق الإنسان.

.عبداللطيف الكامل

 

مشاركة