Ad Space
الرئيسية مجتمع إطلاق الرصاص باشتوكة لمنع قطيع من ألفي رأس من دخول ضيعة

إطلاق الرصاص باشتوكة لمنع قطيع من ألفي رأس من دخول ضيعة

كتبه كتب في 23 مايو 2013 - 19:24

توثرت العلاقة بين ساكنة سوس بين مجموعة من الرحل حد الالتجاء لوسائل أخرى غير الحوار للدفاع عن الأرض، فقد أحال الدرك الملكي ببيوكرى أول أمس ابن برلماني سابق ورئيس بلدية على ابتدائية إنزكان بعد إطلاقه رصاصتين في الهواء لإبعاد الرحل وقطيعهم عن ضعيته بدوار إيزكرين بجماعة وادي الصفا إقليم اشتوكة ايت باها، وكيل الملك أحال القضية بدوره على الهيئة القضائية وتقرر النظر فيها في جلسة ثالث يونيو المقبل.

وكان الرحل حاولوا اقتحام ضيعة ابن الرئيس  يسبقهم قطيع مشكل من أزيد من ألفي رأس من الغنم والماعز، ودخلوا معه في شجار حسمه بإخراجه بندقيته، وأطلق الرصاصتين في الهواء من بندقيته ذات الصنع الإيطالي مرخص له بحملها من مصالح عمالة إنزكان ايت ملول، وقد اضطر الرعاة للفرار، وتقدموا بشكاية في الموضوع.

وتأتي هذه الواقعة بينما مازالت قضية مقتل راعي يتحدر من فكيك تدور اطوارها باستئنافية أكادير بيد قاضي التحقيق، يتابع فيها فرد من ساكنة منطقة تسكدلت متهم بقتل الراعي، بعدما بين التشريح الطبي أن الوفاة ناتجة عن ضربة، أفضت إلى الوفاة، ويتابع المتهم بالضرب والجرح المفضي إلى الموت دون نية إحداثه، وستكشف الأبحاث التي يجريها قاضي التحقيق إن كانت الوفاة ناتجة بالفعل عن الاشتباك مع المتهم.

وبنفس الجماعة سجلت عملية تسميم قطيع بالخبز الجاف اقتناه الرحل من ساكنة المنطقة، وأدت العملية غلى نفوق أزيبد من 60 رأسا وقد أجريت تحيللات طبية على عينة من الممواشي النافقة، وتبين أنها تناولت خبزا تم تسميمه، وتمت إحالة شخصين يتهمها الرحل بالضلوع في هذه القضية، ويتابعان في حالة سراح بسبب ضعف الحجج التي تتهمهما بالوقوف خلف عملية التسميم.

وبجماعة سيدي بوسحاب  تحولت المواجهات بين ثلاثة من الرحل وإحدى الأسر بدوار إداوكران إلى معركة دموية بين أفراد عائلة وبعض الرحل تبدلوا الضرب والجرح. والسبب المباشر مرور القطيع من أمام بيت أحد الساكنة، والتهامه للعشب المحيط بالمسكن.

سوس بلوس

مشاركة