Ad Space
الرئيسية مجتمع أكادير: إدارة الأمن توقف الشرطي المتهم بابتزاز زوجة بصورها العارية

أكادير: إدارة الأمن توقف الشرطي المتهم بابتزاز زوجة بصورها العارية

كتبه كتب في 8 أبريل 2013 - 15:46

أوقفت الإدارة العامة للأمن الوطني رجل الأمن  المتورط رفقة الفرنسي من أصل جزائري بابتزاز زوجة هذا الأخير  بصورها العارية بأكادير، وذكر أن التوقيف يبقى مؤقتا إلى أن  يبث القضاء في قضيته التي اعتقل من أجلها، وإذا ما أدين بتهمة الابتزاز واستعمال النفوذ سيتم فصله نهائيا من الوطيفة العمومية، وكان رجل الأمن الذي يعمل داخل الإدارة بمصلحة ولاية الأمن اعتقل متلبسا بتلقي مبلغ مالي رفقة الفرنسي ذي الأصل الجزائري، مقابل تسليم زوجته قرصا يتضمن صورا عارية.

الشرطي تم تفتيش بيته وعثر بداخله على مخزن معلومات ” يوسبي”  به صور الزوجة رانيا في أوضاع ساخنة مختلفة، وقد تم تجريده من سلاحه فور اعتقاله، وتوقيف راتبه الشهري إلى أن يبث القضاء في أمره.وعلاقة بذلك  علم أن الزوجة الضحية تنازلت لرجل الأمن عن الدعوى غير أن الدعوى العمومية تبقى ساربة، حيث ما زال في حالة اعتقال برفقة زوج المغربية، والسمسار، اليد اليمنى للجزائري.

وقد بينت التحريات التي تجريها الشرطة القضائية أن الزوج أنشأ عند تواجده بفرنسا مدونة تحت اسم الزوجة وحمل بها مجموعة من الصور البونوغرافية الساخنة، واصبحت في متناول الجميع، مع ذلك شرع في ابتزاز زوجته برفقة الشرطي الذي شرع في تهديد الضحية مدعيا أن له القدرة على تحريك زملائه بالشرطة لاعتقالها وتحرير محضر والزج بها في السجن.

الضحية أكدت أن زوجها قدم إلى بيت اسرتها يوم الجمعة، وعندما طالبته بالطلاق قام بكسر اثاث البيت، كما كسر زجاج واجهة بالمجمع السكني، ودهس عن قصد حلاقة صديقة الشرطي بسيارته وكسر رجلها، كما ربط علاقة مع الشرطي وكانا يستدرجان الفتيات للفراش وفي الأخير يتم طردهم دون تادية ما يتم الاتفاق عليه معهن من مبالغ مالية.

وكانت زوجة الجزائري شرعت في بيع الحلي وبعض اثاث البيت لتلبية طلبات الشرطي والفرنسي والوسيط من أجل حصولها على الصور العارية وعدم بثها على مواقع التواصل الاجتماعي، وحصولها على الطلاق.

سوس بلوس

مشاركة