الحبس النافذ 10 سنوات في حق طبيب بسبب الإجهاض غير القانوني

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسيةالصحةعدالةوطنيات
4 أبريل 2013
الحبس النافذ 10 سنوات في حق طبيب بسبب الإجهاض غير القانوني

أصدرت المحكمة الابتدائية بالفقيه بن صالح أمس الأربعاء حكما بالسجن لمدة 10 سنوات منها ست سنوات سجنا نافذة في حق طبيب سابق بعد إدانته من أجل الاجهاض غير القانوني مع منعه النهائي من مزاولة مهنة الطب.

كما قضت المحكمة بثلاث سنوات حبسا منها ستة أشهر حبسا نافذة في حق كاتبة الطبيب بعد متابعتها بتهمة الاجهاض غير القانوني ٬ فيما قضت في حق أربعة ظنينات بسنة حبسا لكل واحدة ٬ منها أربعة أشهر حبسا نافذة بعد متابعتهن من أجل الإجهاض غير القانوني والدعارة.

وتعود وقائع هذه النازلة إلى شهر مارس المنصرم٬ حيث تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمفوضية الشرطة بسوق السبت بإقليم الفقيه بن صالح من إيقاف طبيب في حالة تلبس بتهمة الإجهاض غير القانوني٬ وكاتبته وأربعة فتيات تتراوح أعمارهن بين 20 و28 سنة٬ ثلاثة منهن أجريت لهن عمليات الإجهاض داخل عيادة الطبيب٬ والرابعة في طور التخدير لإجراء العملية.

وقد تم خلال هذه العملية حجز مجموعة من الأدوية والأظرفة تحتوي على مبالغ مالية مهمة إضافة إلى بعض المعدات التي يستعملها الطبيب في عمليات الإجهاض.

سوس بلوس / ومع

عذراً التعليقات مغلقة