Ad Space
الرئيسية مجتمع الإعتداء على الصحافيين المغاربة من طرف عناصر جزائرية و من البوليساريو في تونس ..

الإعتداء على الصحافيين المغاربة من طرف عناصر جزائرية و من البوليساريو في تونس ..

كتبه كتب في 31 مارس 2013 - 00:43

   تعرض الزميلان هشام المدراوي من اسبوعية “الصحراء المغربية” و”ماروك نيوز”، وخالد الشطي، من يومية “التجديد”، يوم الجمعة
29 مارس 2013، بتونس ، لاعتداء على ايدي عناصر من المخابرات الجزائرية، مدعومة من طرف عناصر من البوليساريو، وذلك بالسب و القذف و التهديد بالانتقام .

       وقد حاول المعتدون انتزاع كاميرا كانت في حوزة الزميل هشام المدراوي، عندما كان يقوم بتغطية حلقة نقاش عادية مفتوحة بالهواء الطلق، حول موضوع مرتبط بملف الصحراءالمغربية،  بمشاركة شباب تونسيين واجانب، في إطار المنتدي الإجتماعي و الإقتصادي .

       وكان الزميل عبد الهادي الجحفي من القناة الاولى للشركة الوطنية للاذاعة و التلفزة ، الذي يوجد ضمن وفد النقابة الوطنية للصحافة المغربية، تعرض ايضا، يوم الخميس 28 مارس 2013 ، لاستفزاز وتهديد من طرف عنصر من البوليساريو و جزائري ، اتهمه بالانتماء الى جهاز المخابرات و بانه دخل تونس بجواز سفر ايطالي، وهو ما رد عليه الزميل الجحفي باشهار جواز سفره المغربي امام الحاضرين الذي استهجنو هذا الادعاء المغرض والباطل.

وبالموازاة مع هذا الاعتداءات و الهجومات على الصحافيين، تعرض شاب مغربي ومشاركتان، تنحدران من الاقاليم الجنوبية، لاعتداء على ايدي نفس الاشخاص.

       إن و فد النقابة الوطنية للصحافة المغربية،  المشارك في أشغال المنتدى، إذ يعبر عن تضامنه القوي، مع كل الصحافيين و كل النشطاء، الذين تعرضوا للإعتداء، من طرف عناصر غريبة عن المجال الجمعوي او النقابي او الحقوقي ، فإنه يدين ما حصل و تعتبره استمرارا من طرف السلطات الجزائرية ، و المجموعات التابعة للبوليساريو، و يؤكد انه مجرد استمرار لنفس النهج ، الذي يخاف من انفضاح الحقيقة ، و لذلك يلجأ الى أساليب الترهيب و العنف.

و يوجه الوفد نداءه الى كل المنظمات السياسية و النقابية و الحقوقية ، في الشقيقة الجزائر، للعمل على مواجهة هذا النهج ، البعيد عن مقومات التضامن و الحوار بين الشعبين المغربي و الجزائري، و بين مختلف الشعوب المغاربية.

مشاركة