زلزال الجرافات يضرب أكادير، ويمحو أحياء من خريطتها

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
2 فبراير 2012
زلزال الجرافات يضرب أكادير، ويمحو أحياء من خريطتها

زلزال بدون هزات ارتجاجية يضرب أكادير بقوة من جديد طيلة يوم أول أمس، أشرفت عليه ولاية أكادير، تحت حراسة مئات من عناصر الجيش ومختلف قوات الأمن والقوات المساعدة والوقاية المدنية. زلزال لا يخلف الأرواح، ضرب مدينة الانبعاث من فوق جبالها بإغيل اضرضور، وهز أبنيتها العشوائية بالجبل والواجهة البحرية، هو زلزال الهدم بالجرافات التي دخلت طيلة أول أمس إلى عمق جبال إغيل اضرضور المطلة على مدينة أكادير، ودمرت أزيد من ألف سكن.

مدينة الانبعاث استحضرت خلال أمس زلزال الستينيات الطبيعي، تمت تسوية حي كامل بعماراته مع الأرض بواسطة 13 جرافة ذات الرأس الممدد ب 40 مترا. مجموعة من الذين تواجدوا بالبيوت أخرجوا من قبل السلطات، فبدأ الهدم أمام عيونهم، يتابعون مشاهد الأبنية تتهاوى من الأعلى. بعضهم ينتحب حظه، فقد  استثمر ما يقارب 80 مليون سنتيم في أبنية طمرها زلزال القرار الإداري بتهديم البناء العشوائي في لمح البصر.

دخل الجيش بآلياته بدء من صبيحة أمس على خط التماس من أجل محاربة البناء العشوائي وتهديم الف سكن، مجموعة من الآليات الثقيلة نزلت بثقلها بمنطقة إغيل اضرضور وسفوح الجبال من أجل تأمين عملية تهديم كبيرة خلال أمس . مند الصباح تحركت 13 جرافة  تحت حراسة أمنية مشكلة من مئات من القوات العمومية التي نقلت بحافلات وشاحنات وسيارات الشرطة والقوات المساعدة، مدعومة كذلك بفرق الدراجين الأمنية التي تمشط كل الأحياء المجاورة، وبآليات التدخل والقنابل المسيلة للدموع،  حواجز أمنية أقيمت من كل المداخل تمنع الدخول والخروج من المنطقة المستهدفة.  ولم تسجل إلى غاية بعد زوال أمس أي مواجهة.

سوس بوس

عذراً التعليقات مغلقة