سكان جماعة الغاسول ينتفضون ضد “آل الصفريوي”

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسيةوطنيات
21 مارس 2013
سكان جماعة الغاسول ينتفضون ضد “آل الصفريوي”

خرج يوم الثلاثاء 19 مارس الجاري، سكان جماعة لقصابي بضواحي كميسور، في مسيرة احتجاجية ضد “آل الصفريوي”، شارك فيها حوالي 180 متظاهرا حسب المنظمين، مؤازرين بنشطاء الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وعدد من قياديي حزب “العدالة والتنمية” بميسور، فيما سارع أفراد القوات المساعدة وعناصر من رجال الدرك، تم استقدامهم من مدينة ميسور، إلى فرض طوق أمني على المسيرة وحراسة مقر الجماعة القروية خوفا من اقتحامها من قبل المحتجين، الذين نفذوا أمامها اعتصاما إنذاريا، محملين مجلسها مسؤولية التفريط في مقلع الغاسول وتركه عرضة للاستعمال من قبل عائلة الصفريوي،.

وبعد أن اتصلت جريدة “أخبار اليوم” التي أوردت الخبر، بسعد الصفريوي لمعرفة رده على احتجاجات سكان لقصابي ومطالبهم بخصوص مقلع الغاسول،إلا أنه رفض الإدلاء بأي تصري، واكتفى بالقول إنه لم تعد تربطه أية علاقة، لا من قريب أو من بعيد بشركة “غاسول الصفريوي” التي فك ارتباطه بها منذ سنتين, حسب ما نقلته الجريدة.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة