تفاصيل عن تفكيك شبكة الدعارة الراقية التي تبيع المشاهد الساخنة لرجال أعمال مغاربة

سوس بلوس
2013-03-19T21:50:14+00:00
أخبار المجتمعالرئيسية
19 مارس 2013
تفاصيل عن تفكيك شبكة الدعارة الراقية التي تبيع المشاهد الساخنة لرجال أعمال مغاربة

أفاد مصدر أمني  إن مذكرة بحث دولية عممت في حق فرنسي وزوجته المغربية بتهمة إدارة شبكة لنشر مشاهد إباحية لمغربيات على قنوات فضائية.

وعممت المذكرة الأمنية على جميع المصالح بما فيها مكتب “الأنتربول” بالرباط بعد أن تمكنت عناصر الشرطة القضائية لأمن أنفا وعناصر المصلحة الولائية للاستعلامات العامة في ولاية أمن من تفكيك عصابة إجرامية تنشط على الصعيد الدولي في ممارسة الجنس عن طريق الأنترنيت والهاتف، مستغلة عقارا ومعدات لوجيستيكية وموارد بشرية لهذا الغرض، في حي المعاريف في الدار البيضاء

وكانت عناصر الشبك تختفي تحت نشاط شركة متخصصة في الاتصالات لإبعاد أي شبهة على نشاطاتها تتكون سبعة أفراد يتوزعون بين ستة فتيات ومسيرة المركز، مضيفا أن الشبكة كانت تنشط على الصعيد الدولي في ممارسة الجنس عن طريق شبكة الأنترنت.

وحول عناصر الشبكة شقة فارهة بحي المعاريف إلى وكر للدعارة بعد أن استغلوا الشقة التي تتكون من سبع غرف كل واحدة منها مجهزة بحاسوب وكاميرا وهاتف ثابت وأريكة ومكيف هواء بالإضافة إلى ستار خشبي يحمل صور لمدن أوروبية و ورود، وأوقفت عناصر الضابطة القضائية بتنسيق مع رجال الاستعلامات العامة ست فتيات كن في وضعية مخلة بالآداب من خلال ارتداء ملابس كاشفة ومثيرة، وكانت إحداهن شبه عارية ومنهمكة في اتصال مع أحد الزبناء عبر الهاتف وتظهر مفاتنها عبر الكاميرا المثبتة على الحاسوب.

وكانت الفتيات بصدد استدراج مغاربة يعشقون الدعارة الافتراضية عبر متابعة مشاهد ساخنة عبر الأنترنيت.

وكشفت تصريحات المتهمات أن زبناء الشبكة من الأغنياء ورجال الأعمال الذين يفضلون الاختفاء عن الأنظار.

سوس بلوس , منارة

عذراً التعليقات مغلقة