اعتقال دركي كبل يدي شقيقته بالأصفاد ثم عذبها وقص شعرها

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
19 مارس 2013
اعتقال دركي كبل يدي شقيقته بالأصفاد ثم عذبها وقص شعرها

ضاقت فتاة عشرينية ذرعا من ضغوطات عائلتها، بسبب الخلافات الأسرية بينها وبين والديها تارة، وأخيها الذي يكبرها سنا تارة أخرى، ونقطة الخلاف الجوهري داخل الأسرة هي تعدد علاقاتها مع الفتيات، يقول مصدر »الأحداث المغربية»، والعودة إلى البيت في أوقات متأخرة، الأمر الذي عكر صفوة علاقتها مع شقيقها الأكبر الذي يعمل دركيا بالقيادة العامة للدرك الملكي بالرباط.

المبيت لدى صديقتها، بعد غيابها في إحدى الليالي عن البيت زاد الطين بلة، ووسع هوة الخلاف داخل الأسرة، إذ لم يستسغ شقيقها هذا التصرف غير المسؤول، يتابع نفس المصدر، واندفع ليبحث عنها ولما عثر عليها وهي في طريقها إلى المنزل بالشارع العام، كبل يديها بالأصفاد ثم اقتادها إلى البيت الموجود بحي الانبعاث بسلا.

“هادي حياتي وأنا حرة فيها أديها في رأسك” تقول الفتاة لشقيقها، الذي استشاط غيظا من رد فعلها ولم يعد يتمالك نفسه ثم أقدم على ارتكاب حماقاته، لم يشف غليله تكبيل يديها بالأصفاد، قبل أن يقدم على ربط رجليها بحبل أحضره من المنزل، وعرضها للضرب والتعذيب وتركها محجوزة في غرفة البيت لساعات طوال ثم غادر على التو إلى عمله بالقيادة العليا للدرك الملكي بالرباط.

لم يكن يتوقع الدركي الذي يعرف تمام المعرفة أن ما أقدم عليه مخالف لكل الضوابط القانونية والإنسانية، وأن الأمور ستتطور إلى ما لا يحمد عقباه، بعد أن تمكنت شقيقته من فك قيود رجليها، وهرعت خارج المنزل، وهي مكبلة اليدين بالأصفاد، قبل أن تصادف سكان الحي الذين نقلوها على وجه السرعة إلى الدائرة التاسعة لأمن سلا، حيث تم تخليصها هناك من وثاق الأصفاد بعد أن تمكنت عناصر الأمن من فتحه.

الضحية المغلوبة على أمرها، أكدت كل الوقائع المومأ إليها خلال مرحلة الاستماع إليها لدى مصلحة الشرطة القضائية، بل حاولت الكشف لأول مرة عن أن شقيقها عذبها، وقص شعرها من خلف رأسها بمقص، من أجل أن تكون عبرة للذين يسبحون خارج تيار عائلتهم، ويرفضون الانصياع إلى نصائحهم. في حين حاول الدركي إنكار كل التهم الموجهة إليه من قبل شقيقته،لعل ذلك سيخلصه من عبء العقوبات التي ستترتب عن هذا الفعل المنافي لكل الضوابط القانونية، بعد أن تدخلت عائلته لاحتواء الوضع خوفا من أية عقوبة تكلفه وظيفته، استنادا إلى المصدر نفسه، في الوقت الذي عاينت عناصر الشرطة القضائية آثار الأصفاد على يديها، وشعرها الذي قص بطريقة بشعة.

الدركي أحيل على أنظار الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالرباط في حالة اعتقال، من أجل النظر في التهم المنسوبة إليه، والمتعلقة بالإيذاء العمدي والتعذيب، و حيازة الأصفاد بدون سند قانوني.

الأحداث المغربية

عذراً التعليقات مغلقة