Ad Space
الرئيسية مجتمع اكادير: تكريم شخصيات فاعلة ضمن فعاليات الملتقى الاقليمي الثاني للشعوب المغاربية

اكادير: تكريم شخصيات فاعلة ضمن فعاليات الملتقى الاقليمي الثاني للشعوب المغاربية

كتبه كتب في 18 مارس 2013 - 21:09

تحت شعار الاندماج المغاربي ,,,, ضرورة ام اختيار ؟  انطلقت اول امس السبت بمدينة اكادير فعاليات الدورة الثانية  للملتقى الإقليمي الثاني للشعوب المغاربية  والذي تنظمه المنظمة المغربية للصحراويين الوحدويين  بحضور مجموعة من الفعاليات والشخصيات السياسية والحقوقية وقد تميزت الجلسة الافتتاحية   بتكريم خمس شخصيات مغاربية منها محمد البصيري البوعبدلي رئيس الحزب الجمهوري التونسي والسيد عبد النبي محمد اسماعيل عثمان الناطق الرسمي باسم المنتدى الليبرالي الليبي ومن الجزائر تم تكريم محمد العيد البيهي ومن موريطانيا تم تكريم عبد السلام حرمة رئيس حزب الصواب الموريتاني اما عن المغرب البلد المنظم فقد تم تكريم رئيسة رابطة كاتبات المغرب السيدة عزيزة عمر يحضيه  وهذه اللحظة التكريمية هي تعبير على مدة الانسجام والتضامن الذي يجمع شعوب البلدان المغاربية والتحامهم كاسرة واحدة تناضل من اجل احقاق الحق وترسيخ مبادئ التكافل والتعاون وتثمين الوحدة المغاربية التي تجمع بين شعوبها .

 وجاء هذا الملتقى المغاربي لابراز دور المنظمات المغربية الفاعلة ومساهمتها في الدفع بعجلة الفضاء المغاربي الموحد للامام  باعتبار ان مستقبل الاتحاد المغاربي رهين بفتح الحدود واقامة فضاء مغاربي قادر على مواجهة كل التحديات وكل الصعوبات الاقتصادية والسياسية

وتناقشت  أشغال الملتقى التي احتضنتها  قاعة غرفة التجارة والصناعة والخدمات بأكادير مجموعة من المواضيع ومنها دور الأحزاب السياسية في تفعيل الاندماج المغاربي ودور الإعلام في تكريس التقارب المغاربي و ايضا موضوع حول الوضع الأمني بمالي وتأثيراته على الفضاء المغاربي بمشاركة مجموعة من الاساتذة والباحثين  والاعلاميين  حيث تم الاجماع على اهمية الاحزاب في تفعيل الاندماج المغاربي المنشود وفق برامج محددة ووفق مبادرات حزبية وجمعوية تروم تحقيق الاخاء بين شعوب المغرب العربي اضافة الى الاشاذة والتنويه بمبادرات بعض الجمعيات في هذا الباب وايضا دور الاعلام بمختلف انماطه في تكريس التقارب بين شعوب المغرب العربي والتاسيس لثقافة اعلامية تكاملية بين شعوب المغرب العربي تعتمد التقارب والانفتاح لتحقيق الالفة المنشودة وينتظر ان تتوج اشغال هذه الدورة الثانية للملتقى المغاربي باصدار بيان الدورة وعدة توصيات سيعمل كل طرف على بلورتها على ارض الواقع انطلاقا من موقعه

 

الحسين العلالي

 

الصورة للجلسة الافتتاحية  وايضا للحظة تكريم المغربية عزيزة يحضيه رئيسة رابطة  كاتبات  المغرب

عدسة  عبد السلام العماري

مشاركة