سرقة كيلومترات من الأسلاك الهاتفية بتيزنيت

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
29 يناير 2012
سرقة كيلومترات من الأسلاك الهاتفية بتيزنيت

تعرضت كيلومترات من الأسلاك الهاتفية بتراب جماعة اثنين أكلو بإقليم تيزنيت بداية الأسبوع الجاري لسرقة من طرف مجهولين. فقد اكتشف سكان الدواوير المجاورة لموقع العملية صبيحة يوم الأربعاء الأخيرة آثارا لسيارة كانت قد أثارت انتباه بعضهم ليلة الثلاثاء وهي تعبر المكان ذهابا وإيابا بشكل غير معتاد، وفي الصباح كشفت أضواء الشمس أن من كانوا على متن نفس السيارة قاموا بتجريد أعمدة الهاتف مما ألفت أعين الناس رؤيته من أسلاك. وعلى التو اتصل السكان بالسلطات المحلية التي التحقت عناصرها وأخرى من الدرك الملكي لضبط الواقعة وفتح تحقيق في النازلة.

هذا وليست هذه المرة الأولى التي تتعرض فيه الأسلاك الهاتفية ولا الكهربائية بمختلف مناطق الإقليم لعملية القطع والسرقة من طرف من باتوا يسمون بقناصي النحاس. وحسب مصادر فإن حصيلة هذه العمليات نهب مئات الكيلوغرامات من النحاس، تتجاوز تكلفتها المالية الملايين من السنتيمات، ناهيك عن حجم الأضرار التي تخلفها على مصالح الاتصالات والمكتب الوطني للكهرباء,

 كما يبقى المتضرر الأكبر من هذه الاعتداءات حسب نفس المصدر هو المواطن الذي يتفاجأ بتعطل مصالحه أو بما يلحق تجهيزاته الكهربائية من أعطاب، كما يفرض على الكثيرين قضاء ليال تحت جنح الظلام في انتظار إصلاحات قد تدوم أياما وأسابيع. ودائما تبقى المحاضر تسجل الوقائع ضد مجهولين وتبعا لذلك تبقى نتائج التحقيقات ذاتها حبيسة الرفوف مما يشجع محترفي سرقة النحاس على تكرار عملياتهم.

تيزنيت/ سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة