ثلاث قتيلات و14جريحا في حادث نقل عمال زراعيين باشتوكة

سوس بلوس
2012-01-28T00:41:57+00:00
2012-01-29T12:30:57+00:00
أخبار المجتمعالرئيسية
28 يناير 2012
ثلاث قتيلات و14جريحا في حادث نقل عمال زراعيين باشتوكة

مأساة أخرى عاشها العمال والعاملات الزراعيات صباح أمس الجمعة بالمدار السقوي لآيت اعميرة وبالتحديد على مستوى دوار “تيلحاج مبارك “، حادث اصطدام بين سيارة فلاحية وحافلة، نتج عنه وفاة ثلاثة عاملات زراعيات و 14 جريحا.
كانت الساعة تقارب السابعة، تكوم بعض العمال والعاملات الزراعيات من شدة البرد القارس داخل السيارة التي تقلهم إلى إحدى الضيعات الزراعية من نوع ” بيكوب”، فيما غط بعضهم الآخر في نوم خفيف إلى حين وصولهم لمحل عملهم.
لم تدم غفوتهم طويلا، فجأة أحس الجميع بارتطام قوي للسيارة التي كانت تحمل 17 عاملا وعاملة فلاحية، ليجدوا أنفسهم في لمح البصر مسجيين على الأرض، وقد تناثرت أحذيتهم هنا وهناك، فيما أصبحت مقدمة ” البيكوب” مهشمة من قوة الاصطدام مع حافلة خاصة بنقل اليد العاملة الفلاحية لإحدى الوحدات الاستثمارية بالمنطقة، وتناثر زجاجها على طول الطريق.
منظر القتيلات اقشعرت له أبدان ساكنة الدوار الذين خرجوا من ديارهم مهرولين بعد سماع الاصطدام، فيما جلس بعض الجرحى على الأرض في حالة صدمة، في انتظار وصول سيارات الإسعاف.
مأساة كان سببها عدم احترام السائقان لعلامة قف وتجاوزهما السرعة المسموح بها، رغم أن موقع الحادث مسجل خطر بالنسبة لحوادث سير ناقلات العمال الزراعيين بالمنطقة، وعرف حوادث من هدا القبيل بسبب الحالة المتردية لوسائل النقل، والسرعة…
نقلت الجثث والجرحى على متن سيارات الإسعاف والوقاية المدنية إلى مستعجلات المركز الاستشفائي ببيوكرى، ليستمر النزيف على طرقات اشتوكة ايت باها، وإنزكان، هوارة….حيث تنتشر الضيعات الفلاحية، في غياب مراقبة لوسائل نقل العمال والعاملات الزراعية، في الوقت الذي سبق فيه للنقابات بإقليم اشتوطة آيت باها أن نددت باستعمال الجرار والشاحنة والبيكوب وسيلة لنقل المستخدمين في ظروف مزرية، تنزع عن العمال آدميتهم، مهددة سلامتهم البدنية، وأرواحهم. ونبهت هذه المكاتب النقابية إلى الحالة الميكانيكية لهذه الوسائل مثل غياب إنارة كافية، والسير وسط طرق غير مجهزة.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة