تتويج السينما الإيرانية في مهرجان الدولي للفيلم القصير بتيزنيت

سوس بلوس
2013-03-05T01:36:02+00:00
ثقافة وفن
5 مارس 2013
تتويج السينما الإيرانية في مهرجان الدولي للفيلم القصير بتيزنيت

تم تتويج الشريط القصير الإيراني” La dernière image d’un souvenir ” لمخرجيه  فارناز و محمد ريضى جوربشيان، بجائزة المهرجان الدولي للفيلم القصير لتيزنيت، الذي امتد طيلة ثلاثة أيام. و عادت جائزة لجنة التحكيم للشريط الكوبي” Los aviones que se caen” لمخرجه Mario PIREDDA ، فيما حصل الفيلم المغربي “بلاستيك” ” لمخرجه الممثل عبد الكبير الركاكنة على جائزة الجمهور، مدته  29دقيقة و إنتاج سنة 2011، كما نوهت لجنة التحكيم بالعمل الجيد و الجهد المبذول في الشريط المكسيكي ” Quand je viendra deux foix et repartira une foix” لمخرجيه  إكشيل . م. هيرنانديز و آنا .ك.فيبنفيلز. المهرجان قام بتكريم السينما الفرنسية في دورته الثالثة، من خلال عرض سبعة أفلام قصيرة فرنسية، نتيجة لإتفاقية الشراكة التي تجمع مؤسسة المهرجان بجمعية FRACTALE ، و كذا المعهد الفرنسي لمهن السمعي البصري  ESAV بمدينة تولوز الفرنسية . و لاول مرة بتيزنيت و في إطار المهرجان ينظم ما يصطلح عليه بالماستر كلاس،  الذي أطرته المخرجة الكبيرة كلير سيمون و السيد بابتيست. لجنة التحكيم ترأسها الفرنسي لجنة التحكيم التي يترأسها الفرنسي جون لويس ديفون، يحيى رقاد (كاتب وسيناريست) وتييري كانون (مخرج) ووفاء إيكدي (ممثلة) وإيريك ديشان (منتج ومخرج). عرف المهرجان مشاركة عشرين دولة من خلال 20 فيلما تمثل المغرب، الجزائر، بلجيكا، وكندا وكوبا، جيبوتي، مصر وإسبانيا ، فرنسا وإيران وإيطاليا وموريتانيا والمكسيك والنرويج وهولندا، البرتغال وسويسرا وسورية وتونس والولايات المتحدة الأمريكية. المهرجان نظم بدعم من المجلس البلدي لمدينة تيزنيت والمجلس الإقليمي ومجلس جهة سوس ماسة درعة وبمساندة بعض الخواص.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة