تحقيقات بشأن فضيحة بيض…بعد فضيحة لحوم الخيول

سوس بلوس
أخبار المجتمعإقتصادالرئيسية
26 فبراير 2013
تحقيقات بشأن فضيحة بيض…بعد فضيحة لحوم الخيول

بعد فضيحة بيع لحوم الخيول في منتجات غذائية من لحوم البقر يبدو أن قطاع الزراعة الألماني سيواجه فضيحة أخرى تتعلق ببيض مصنف خلسة من إنتاج حيوي.

وأفادت مجلة “دير شبيغل” أن تحقيقات جرت في مزارع في ألمانيا لجأت لهذا الأسلوب.

ويبدو أن مئات المزارع المختصة في تربية الدجاج خرقت في ألمانيا بصفة منهجية القوانين المعمول بها في هذا القطاع.

وتحقق النيابة العامة بمدينة أولدنبورغ شمال ألمانيا في إطار محاكمة كبيرة، منذ شتنبر 2011، في بعض الحالات التي تبين أن المزارعين تجاوزوا الأعداد المسموح بها في تربية الدجاج رغم محدودية القوة الاستيعابية للمداجن، وقاموا ببيع البيض وكأنه من إنتاج حيوي.

وأكدت النيابة العامة، حسب مجلة “دير شبيغل” الألمانية، في تحقيق نشرته اليوم الأحد 24 فبراير، أنه يجري حاليا التحقيق مع حوالي 150 مزرعة مختصة في تربية الدجاج بولاية “ساكسونيا” السفلى وسط ألمانيا، كما أن السلطات الجنائية تلقت 50 ملف متابعة قانونية في ولايات ألمانية أخرى وكذلك في بلجيكا وهولندا.

وتشمل التهم الموجهة للمزارع المعنية الاحتيال، إضافة إلى خرق قانون المواد الغذائية والزراعة الحيوية.

ويبدو أن المزارع خرقت أيضا قوانين الرفق بالحيوانات والحفاظ على البيئة. وفي حال ما تأكدت صحة هذه التهم فإن الأمر قد يشكل أكبر جريمة في قطاع الزراعة الألماني منذ فترة طويلة.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الكشف عن مزارعين يبيعون مواد غذائية عادية وكأنها من إنتاج حيوي.

ففي عام 2011، جرى الكشف عن ممارسات عصابة من إيطاليا باعت 700 ألف طن من المواد الغذائية من إنتاج عادي كمواد حيوية في مختلف البلدان الأوروبية.

وفي العام الماضي عثر مفتشون ألمان على مادة “الديوكسين” بكمية كبيرة في البيض من إنتاج مداجن عادية وأخرى حيوية جرى إغلاقها لاحقا وسحب منتجاتها من السوق.

عذراً التعليقات مغلقة