أكادير: بعد انتحاره الفدرالية البيمهنية تنعى المستثمر الفلسطيني وتطالب السلطات بتحمل مسؤوليتها

سوس بلوس
إقتصادالرئيسية
22 فبراير 2013
أكادير: بعد انتحاره الفدرالية البيمهنية تنعى المستثمر الفلسطيني وتطالب السلطات بتحمل مسؤوليتها

في بلاغ عاجل نعت الفيدرالية البيمهنية للرأي العام  الراحل  المستثمر الفلسطيني بجماعة ايت عميرة. وأكدت أن أبو سلطان  المستثمر الفلاحي الفلسطيني  بالسوالم   وافته المنية  يوم الخميس 21- 02-2013  داخل محطة التلفيف ، بعد أن حوصر داخلها لما يقارب أسبوعا من قبل عمال  مـضربين وسط عجز لافت للسلطات الإدارية والقضائية عن حماية المنشأة الإنتاجية الفلاحية وعن تطبيق القانون .

وعبرت  الفيدرالية البيمهنية لأسرة  الفقيد الصغيرة والكبيرة عن “بالغ  تأثرها و حزنها الكبيرين لهذا المصاب الجلل” ، مطالبة ” السلطات المعنية بأن تتحمل مسؤوليتها  وان تفتح تحقيقا نزيها في الملابسات التي أدت إلى هذه الفاجعة المؤلمة”.

كما دعت الفدرالية البيمهنية “كل المسؤوليين المعنيين وطنيا وجهويا إلى الانتباه إلى  ما يجري في القطاع الفلاحي من تجاوزات  اعتبرتها مؤلمة ومأساوية، سبق للمنتجين أن نبهوا إليها ومن شأنها أن تترك بالغ الآثار على مستقبل القطاع”.

ويذكر أن المستثمر الفلسطيني مات منتحر

وكان هذا الفلسطيني المستثمر وضع حدا لحياته بوحدة للتلفيف يمكلها  بمنطقة السوالم بجماعة أيت اعميرة  داخل إحدى الضيعات. المستثمر صبحي أبو سلطان عثر عليه خلال أول أمس الخميس، بوحدته المتواجدة بضيعة ” أكفاي دي سوس” وقد فارق الحياة  مشنوقا بحبل.

عذراً التعليقات مغلقة