الرباط : طالبة فلسطينية تعرض أمام المحكمة طريقة اختطافها واغتصابها

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسيةعدالة
11 فبراير 2013
الرباط : طالبة فلسطينية تعرض أمام المحكمة طريقة اختطافها واغتصابها

شرعت غرفة الجنايات الابتدائية بالرباط، الاثنين الماضي، في محاكمة متهم اختطف طباخة بتمارة، مباشرة بعد ظهورها رفقة مقدمة برنامج على القناة الثانية، كما اعتدى الموقوف على عدد من عناصر الدرك الملكي والأمن الوطني ومقيمين أجانب ومواطنين. وحددت المحكمة تاريخ 18 من فبراير الجاري موعدا لاستكمال مرافعة هيأة دفاع الضحايا.

اعتقل الظنين من قبل عناصر تابعة للمخابرات بعدما استعصى على الدرك الملكي والأمن الوطني توقيفه، ويتابع بتهم تتعلق بتكوين عصابة إجرامية والاختطاف والاحتجاز والاغتصاب والسرقة وإيذاء موظفين عموميين أثناء أداء مهاهم والضرب والجرح والاتجار في المخدرات والخمور والنصب والاحتيال…، واستأنفت النيابة العامة، الاسبوع الماضي، تهما أخرى بعدما أكد قاضي التحقيق عدم توفر أدلة كافية في ارتكابه لها. وعرضت طالبة فلسطينية خلال جلسة المحاكمة تفاصيلا مثيرة حول طريقة اختطافها واغتصابها واحتجازها من قبل الجاني.
وذكر مصدر مطلع على سير الملف أن الجاني حير عناصر الأمن الوطني والدرك الملكي بداية السنة الجارية بالصخيرات وتمارة وعين عودة وبنسليمان وبوزنيقة والمحمدية…، بعدما تقاطرت عشرات الشكايات، من ضمنها شكاية طالبة فلسطينية تعرضت للاغتصاب على يد الجاني.  وسبق للموقوف أن أفلت  من قبضة رجال الدرك في محاولات كثيرة لإيقافه، إذ كان يترك سيارته ويلوذ بالفرار، ما دفع عناصر تابعة لأجهزة أمنية للدخول على الخط.
وبعد تضييق الخناق على المتهم من قبل قوات الأمن والدرك بين الرباط والبيضاء، تمكنت عناصر من الفرقة الوطنية من رصد الجاني انطلاقا من رقم هاتفه بمنزل عمته بفاس، ونجحت في إيقافه وتسليمه إلى الدرك الملكي والأمن الوطني بتمارة.
وحسب ما تسرب من جلسة الاستماع إلى الطباخة ومواجهتها مع المتهم، أكدت الأخيرة أنها سبق أن ظهرت على القناة الثانية بحلي ذهبية، وبعد مرور مدة وجيزة، اتصلت بها خليلة المتهم، وأكدت لها أنها من عائلة ثرية، وتريد منها تهييء طعام حفل زفاف، فوافقت على مرافقة الجاني وخليلته، وبعد وصولهم إلى غابة بضواحي تمارة، أشهر الموقوف في وجهها سكينا وسلب منها مجوهراتها الذهبية.
واستنادا إلى المعلومات التي حصلت عليها «الصباح» من غرفة التحقيق بمحكمة الاستئناف بالرباط، وجه قاضي التحقيق إلى الجاني تهما تتعلق بتكوين عصابة إجرامية والاختطاف والاحتجاز والاغتصاب والاعتداء بواسطة السلاح الأبيض وإيذاء موظفين عموميين أثناء أداء مهامهم والضرب والجرح والنصب والاتجار في المخدرات.
وأكد قاضي التحقيق، في وقت سابق، أمام عدد من المحامين أنه لم يسبق له أن صادف مثل هذا الملف خلال مساره المهني، وأوضح أن التهم الجنائية والجنحية التي تتوفر فيها العناصر التكوينية في الملف تفوق 10 تهم.
وسبق للمتهم أن حاول تمويه قاضي التحقيق، إذ بدأ يحدث نفسه ويقوم بحركات بهلوانية، ليوحي أنه مختل عقليا وفي حاجة إلى علاج نفسي، كما ادعى تواطؤ عناصر من الدرك معه في التهم الموجة إليه، لكن التحريات لم تثبت ذلك.
وأفادت مصادر متطابقة أن الجاني سبق أن اعتدى على زوجة كولونيل، لكن الأخيرة رفضت تقديم شكاية ضده، واستقدمت عناصر الشرطة بالرباط، الاثنين الماضي، المتهم إلى مكتب قاضي التحقيق لمواجهته بمبحوث عنه سبق أن قام بتهريبه إلى المحمدية على متن سيارة. وكانت عناصر أمنية بالدائرة العاشرة «الأقواس» بحي يعقوب المنصور بالرباط، نجحت قبل سنوات في اعتقال الموقوف بتهمة الاتجار في المخدرات، وأدين بعقوبة حبسية نافذة.

عبد الحليم لعريبي

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة