نلتمس من جميع المسؤولين على جهة سوس ماسة درعة بعد الانتهاء من مدينة اورير وغيرها فتح تحقيق مباشر وواسح ومعمق في الانفلات العمراني الدي عرفته مدينة القليعة الجماعة الحضرية القليعة التابعة لعمالة انزكان ايت ملولمن قبل المجزئين السريين والعشوائييةالمالكين بالسرقة الغير مباشرة لهده الأراضي من اصحابها بثمن بخس بعد تهويلهم وترويعهم بأنها سيقام عليها مرافق عمومية ولن يجنوا من خلالها سوى التعب ومن بينها الأرض المحادية لثانوية الفتح التأهيلية وبحيرة الزيتون المحادية لمدرسة الوفاق وغيرها ، ونخبرهم أيضا بأن العقود المبرمة في هدا الشأن تعتبر عقود مفتوحة أو تحت اسم مستعار حتى لاتكون لهم صورة مباشرة في الواقع، وهم المسؤولين المعتبرين حماة للقانون