فضيحة جنسية بطلها عنصر ينتمي إلى سلك الشرطة

سوس بلوس
2013-02-08T12:14:56+00:00
أخبار المجتمعالرئيسيةعدالةوطنيات
8 فبراير 2013
فضيحة جنسية بطلها عنصر ينتمي إلى سلك الشرطة

تفجرت بمديونة، الأسبوع الماضي، فضيحة جنسية، بطلها مرة أخرى عنصر ينتمي إلى سلك شرطة «البلير»، بعدما تمكنت عناصر الدرك الملكي بالدروة (إقليم برشيد)، في وقت سابق، من اعتقال عنصر آخر يصور أفلاما خليعة.

واستنادا إلى معلومات، حصلت عليها «الصباح»، فإن عناصر الشرطة القضائية واصلت  الاثنين الماضي تحرياتها بخصوص احتجاز فتاة قاصر والتغرير بها من طرف شرطي من سلك «البلير»، إذ يوجد رهن تدابير الحبس الإداري بالثكنة التي يشتغل بها، بعدما أمر الوكيل العام للملك بالاستماع إليه بخصوص المنسوب إليه، وتسليمه إلى رؤسائه قصد وضعه رهن تدابير الحبس الإداري في انتظار إحالته على من له حق الاختصاص للنظر في النازلة.
وتفجرت القضية بعدما اختفت فتاة تقطن بالبيضاء عن منزل والديها منذ أيام، بعدما أخبرت أسرتها أنها تعتزم المبيت رفقة صديقة لها تشتغل معها بوحدة صناعية، لكن الفتاة لم تعد إلى منزل أبويها، واضطرت الأسرة إلى تقديم شكاية لفائدة ابنتها المتغيبة، وبعد مرور أيام اضطرت إلى مساءلة صديقة الفتاة التي تعمل معها، وحاولت الأخيرة إنكار معرفة مصير الفتاة المتغيبة، لكن إلحاح الأسرة أرغمها على الإدلاء بمعلومات عن مكان وجود الفتاة موضوع مذكرة البحث، ودلت أسرتها على عنوان شقة توجد بإحدى التجزئات السكنية بمديونة، وكشفت عن ربطها علاقة جنسية مع شرطي، يحتفظ بها في بيته، ما دفع الأسرة إلى تقديم شكاية في الموضوع لدى عناصر الشرطة بمفوضية مديونة، وانتقلت والدة الفتاة إلى المنزل، حيث توجد ابنتها، وبعدما طرقت الباب، لمحتها ابنتها، وحاولت الفرار عبر منزل الجيران، لكنها سقطت أرضا وأصيبت بكسور ورضوض متفاوتة الخطورة، واستدعت نقلها إلى المستشفى، بينما فتحت عناصر الشرطة القضائية بأمن مديونة بحثا في الموضوع، وتوصلت إلى معلومات بخصوص الواقعة، من بينها أن شرطيا من (مواليد سنة 1980)، يعمل في سلك الـ»بلير» استدرج الفتاة المزدادة سنة 1995، إلى شقة يكتريها بإحدى التجزئات السكنية بمديونة، ومارس عليها الجنس مرات عديدة، وكان يغادر المنزل نحو مقر عمله كل صباح بعدما يغلق الباب بالمفتاح ويترك الفتاة داخل الشقة، إلى حين انفضاح أمره بعدما قرعت والدة القاصر الباب محاولة معرفة مصير ابنتها، لكن الفتاة حاولت الهروب قبل أن تسقط من على الطابق العلوي.
وجاءت واقعة مديونة  لتنضاف إلى تفكيك عناصر الدرك الملكي بالدروة لشبكة من شرطة «البلير» تستدرج شابات من برشيد والدروة ومديونة ومناطق أخرى إلى شقة بالدروة، وتتعرضن لممارسة الجنس تحت التهديد بالسلاح قبل تصويرهن في وضعية مخلة بالحياء.

سليمان الزياني (مديونة)

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة