تكتم حول تفويت 66 بالمائة من أسهم فنادق ”أطلس هوسبيتاليتي”

سوس بلوس
2012-01-18T22:41:01+00:00
إقتصادالرئيسية
18 يناير 2012
تكتم حول تفويت 66 بالمائة من أسهم فنادق ”أطلس هوسبيتاليتي”

في غضون الأيام القليلة المقبلة، سيصبح  فندق ‘’أطلس رويال أكادير ‘’و الوحدات الأربع التابعة للشركة بأكادير إلى جانب 18 فرعا له بالمغرب ، تحت إدارة الصندوق الاستثماري “أش بارتنرز” بدلا من الخطوط الجوية الملكية،trans - جريدة سوس بلوس الإخبارية إذ تسود حالة من الكتمان حول مسطرة تفويت الصفقة التي بموجبها سيتم بيع ,666 في لمائة من أسهم  مجموعة فنادق الخطوط الجوية الملكية ‘’Atlas Hospitality Morocco’’  المعروفة اختصارا بالرمز التجاري  ” AHM ” لفائدة صندوق الاستثمار السياحي HPartners بمبلغ يتراوح ما بين 1.2 و 1.33 مليار درهم ، فيما سيحتفظ الصندوق المهني للتقاعد والشركة الوطنية للاستثمار وشركة تأمينات الوفا ببقية الأسهم البالغة 33.4 في المائة، حسب ما أشارت إليه مصادر مطلعة، و نشرته عدة جرائد اقتصادية مختصة.
هذا ويعتبر هذا الإجراء، أخر ما طرحته الشركة لسد حاجياتها المالية التي خلفتها الوضعية المالية المتأزمة، مع العلم أن سلسلة فنادق المجموعة تسجل عائدات مهمة، وتعتبر ثاني أكبر سلسلة فندقية بالمملكة، بحيث تضم  18 وحدة فندقية متواجدة في أهم المدن المغربية  والمناطق ذات الطابع السياحي (أكادير، مراكش، الدار البيضاء، فاس، وجدة، الناظور…)  وتتوفرعلى طاقة استيعابية تتجاوز 8 ألاف سرير وتوظف أكثر من ألفي شخص، هذا إلى جانب أن المجموعة هي بصدد إنشاء عدة مشاريع استثمارية ذات توجه سياحي بمعية عدد من الفاعلين الاقتصاديين بالمملكة على غرار مشروع مارينا اكادير الذي تم وقعته المجموعة الفندقية مع شركة أكوا بموجب عقد استغلال ل 187 شقة بكورنيش مارينا اكادير الذي سيوفر 800 سرير تضاف ل 3000 سرير الطاقة الاستيعابية للمجموعة الفندقية باكادير والموزعة على 4 وحدات فندقية هذا وتتوقع المجموعة  رفع هذا العدد إلى 42 وحدة ما بين عامي 2017 و 2018 عبر مختلف ربوع المملكة .

وتدخل هذه المبادرة التي تنتهجها شركة  الخطوط الجوية الملكية في إطارخياراتها التدبيرية المستعجلة، بغية تسوية العجز المالي الذي تعاني منه الشركة.

 إذ بالنظر إلى سياسة التقشف التي تسير على نهجها شركة خطوط الطيران المغربية، والتي أرغمتها على بيع أو الكراء تسعة طائرات من أسطولها الجوي، وإغلاق العديد من وكالات وفروع الشركة المغربية في أوربا، الغير إستراتيجية.

مع ما ترتب عن ذلك من صرف أكثر من 750 من موظفيها في إطار المغادرة الطوعية من أصل 1500 مغادرة طوعية مبرمجة. إلى جانب بيع حصة الشركة البالغة 33 ٪ في شركة Matis ، (شركة تابعة لمجموعة أنشطة الشركة ومتخصصة في الألياف والأسلاك الكهربائية لصناعة الطيران).

كلها إجراءات حاسمة وحتمية، أرغمت الشركة على تطبيقها، للحيلولة دون إعلان الشركة إفلاسها، وتسعى جاهدة إلى تجاوز ومقاومة عاصفة الأزمة المالية العصيبة على الرغم من تدخل الدولة في خطة الإنقاذ، والمتمثلة بضخ مبلغ مالي مهم، بلغ ما يراوح 9.3 مليار درهم في محاولة لانتشال مجموعة الطيران المغربية من خطر الإفلاس المحقق.

وتم وضع خطة إستراتيجية برزت معالمها بعد توقيع الخطوط الملكية في إطارعقد برنامج محدد الأولويات مع الدولة خلال شهر شتنبر المنصرم، يفرض على الشركة نهج سياسة تقشفية يتم بموجبها تقليص حجم ميزانية التدبير إلى ما يراوح مليار درهم كأقل تقدير ممكن، في كل سنة وطيلة ثلاث سنوات، كما يشير عقد البرنامج إلى تراجع الشركة  عن أنشطتها الاقتصادية الغير مندرجة ضمن إستراتيجية التي ترتكز بالأساس على وظيفتها المحورية  المرتبطة بالملاحة الجوية.

HPartners  ” أش بارتنرز”  من يكون ؟؟؟

هو من بين الصناديق الاستثمارية السياحية الخاصة القليلة المتواجدة بالمغرب، أحدث سنة 2007 يضم مؤسسات مالية كبرى كصندوق الأجيال الكويتي الاستثمار والتجاري وفا بنك، البنك الشعبي والصندوق المهني الوطني المغربي للتقاعد، ويسعى القائمون على تدبير الصندوق الاستثماري زيادة حجمه الاستثماري لما يقارب 2.5 مليار درهم، للرفع من قيمة الرأسمال الاستثماري المقدر ب1.4 مليار درهم، ويستثمر الصندوق إلى جانب خلق منشآت فندقية وتدبير الأصول المالية للمعاملات السياحية، المساهمة في مجموعات فندقية سياحية لبلوغ حجم استثماري يناهز 6 مليار درهم في غضون 6 سنوات الأولى لإنشائه مع نهج سبل الانضمام إلى أسواق البورصة. واقتناء أسهم المجموعة الفندقية ”أطلس هوسبيتاليتي” ستكون المجموعة الاستثمارية  قد تمكنت من وضع يدها على ثاني أقوى سلسلة فندقية بالمغرب التي تضم 18 فندقا متعدد الأصناف موزع على كبريات المدن السياحية والاقتصادية بالمملكة مع إمكانية رفع هذا العدد إلى 42 وحدة ما بين عامي 2017 و 2018 حسب الإستراتيجية الاستثمارية للمجموعة الفندقية التي تسجل أفضل الايرادات في المجال السياحي بالبلاد.

سوس بلوس: يوسف عمادي

عذراً التعليقات مغلقة