Ad Space
الرئيسية أخبار الجمعيات الدشيرة: رئيس البلدية يرد على الموقعين على ” بيان الدشيرة” ببيان مضاد

الدشيرة: رئيس البلدية يرد على الموقعين على ” بيان الدشيرة” ببيان مضاد

كتبه كتب في 4 فبراير 2013 - 01:43

نشرت سوس بلوس مقالا على هامش بيان موقع من قبل مجموعة من الجمعيات بالدشيرة الجهادية فتحت فيه نيرانها على المجلس البلدي المسير، مركزة على قضية المنح، معتبرة أن مجلس الدشيرة، يعتمد الحزبية في توزيع المال العام.

وقد ورد على الموقع بيان توضيحي من المجلس البلدي موقع من رئيسه رمضان بوعشرة، وردت فيه مجموعة من الملاحظات نوردها اسفله.

  لاحظ المجلس البلدي على بيان الجمعيات:

 غياب أي خاتم على المراسلة المرفقة بالبيان، وغياب لائحة التوقيعات من طرف الهيئات مما يجعلنا أمام مراسلة وبيان غير مسؤولين.

توصل المجلس البلدي من مجموعة من أعضاء الهيئات المذيلة للبيان بأن لا علم لهم به إلا من خلال الانترنيت، مما يعني أن هذا البيان لم يناقش داخل هذه الهيئات مما يطرح سؤال وجودها قبل أن نطرح موضوع الديمقراطية داخلها.

من خلال هياكل هذه الجمعيات يلاحظ أن بعض الأشخاص وردت أسماؤهم في أكثر من هيئة على مستوى الرئاسة أو على مستوى تركيبة المكتب مع تبادل للأدوار مما نطرح معه التساؤل حول هدف هذا الاستنساخ والتوالد.

من حيث المضمون

أكد المجلس البلدي أنه يعتمد في إستراتيجيته على المخطط الجماعي للتنميـــة ( 2010 / 2016 ) الذي تم إعداده في إطار مقاربة تشاركية مع جمعيات المجتمع المدني والفعاليات الاقتصادية والاجتماعية ويحدد بتفصيل تصور الجماعة لمختلف محاور التنمية المحلية ومنها الجانب الثقافي والرياضي والفني، ولمزيد من التفصيل أكد المجليس أنه  يمكن الإطلاع على المخطط بالموقع الإلكتروني للجماعة : www.cudj.com.

إن المجلس البلدي في توزيع المنح، يشدد على أنه يعتمد على عمل لجنة التنمية البشرية والشؤون الثقافية والرياضية التابعة للمجلس، التي تضم مستشارين من جميع الانتماءات السياسية، والتي تقوم بتحديد معايير للتوزيع كما تقوم بدراسة ملفات الدعم بكل شفافية و موضوعية، ورغم الاكراهات المالية للجماعة، فقد قام المجلس الحالي برفع الاعتماد المالي المخصص لمنح الجمعيات مما مكن من استفادة أكثر من 100 جمعية.

كون البرنامج الثقافي والفني والرياضي للجماعة برسم سنة 2012 قد ضم مجموعة من الأنشطة المتميزة والناجحة تجاوز إشعاعها الإطار الجغرافي للجماعة، وذكر منها بيان رئيس المجلس:

مهرجان ترويسا المنظم بتنسيق مع المديرية الجهوية لوزارة الثقافة بأكادير مع الاتفاق على جعله مهرجانا سنويا ينظم بالدشيرة الجهادية

الأيام البيئية المنظمة سنويا خلال شهري أبريل و ماي بالتنسيق مع فعاليات اقتصادية و جمعوية بالمدينة والتي تضمن برنامجها محاور فنية، ثقافية وبيئية.

حفل تكريم الأبطال الرياضيين والنوادي الرياضية الحاصلة على إنجازات وطنية ودولية إضافة إلى المتفوقين دراسيا مؤكدا أنه سيتم تكريسه كتقليد سنوي.

المساهمة في مهرجان بيلماون بيدماون الذي أخذ بعدا إقليميا لأول مرة في تاريخه.

المهرجان الوطني الحادي عشر للفروسية التقليدية بالتنسيق مع جمعية السلام للفروسية التقليدية ومنتدى جمعيات الدشيرة الجهادية.

تنظيم الأيام الرمضانية ومجموعة من الدورات التكوينية إضافة إلى مجموعة من الأنشطة الفنية … الخ

إضافة إلى ذلك قام المجلس البلدي إلى حدود الآن بما يلي :

افتتاح ثلاث ملاعب للقرب في كل من إرحالن، إكيضو فاديزا.

افتتاح المعهد الموسيقي البلدي بشراكة مع جمعية رياض سوس.

بناء وتجهيز مركز المرأة في وضعية صعبة ومركز القصور الكلوي.

تجهيز وتسيير المركز السوسيو ثقافي بتاكركورت والمركز المتعدد الوسائط بفاديزا بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والنيابة الإقليمية للتربية الوطنية.

تأهيل المرافق الثقافية ( المركب الثقافي ودار الشباب السلام )

الشروع في بناء المركز السوسيو ثقافي بوسط المدينة والذي يضم عدة مرافق ثقافية وفنية مهمة.

بناء دار الحي بحي النور.

افتتاح مسبح بحي إرحالن بشراكة مع وزارة الشبيبة والرياضة وآخر بمنطقة تاسيلا في طور الإنجاز وغيرها من المرافق الثقافية والفنية التي رأت النور في عهد المجلس البلدي الحالي.

أوضح المجلس المجلس البلدي بالإضافة إلى عملية توزيع المنح على الجمعيات، أنه يقوم بدعم أغلب الأنشطة            الجمعوية لوجستيكيا وعينيا بما فيها أنشطة الجمعيات المذيلة للبيان، كما أن المجلس البلدي يدعو كافة الجمعيات الجادة إلى رفع أدائها الثقافي والفني من أجل إبراز ريادة المدينة في محيطها الإقليمي والجهوي، ويؤكد استعداده الدائم لدعم العمل الثقافي والفني بطرق شفافة حرصا منه على مسؤوليته في صرف المال العام.

مشاركة