تارودانت . وزير ومندوب سامي وعامل يفتحون النار على الخنازير

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
3 فبراير 2013
تارودانت . وزير ومندوب سامي وعامل يفتحون النار على الخنازير

تمكن وزير الصناعة التقليدية عبد الصمد قيوح من إطلاق رصاصة قاتلة على خنزير بري، بمنطقة أولاد عيسى بتارودانت، بينما خاب مسعى عبد العظيم الحافي المندوب السامي للمياه والغابات  ومحاربة التصحر، في أن يصيب أي خنزير، كما توارى الحظ في وجه فؤاد المحمدي عامل إقليم تارودانت. هؤلاء المسؤولين حملوا بنادقهم يوم الاثنين المشمس ، قاصدين غابات منطقة أولاد سعيد بتارودانت، في إطار عملية إحاشة، تقلل مخاطر الخنزير البري على الساكنة والفلاحين بالمنطقة.

صحافيو القطب العمومي في شخص مدير القناة الثانية الصديق بنزينة، ومدير الإذاعة الجهوية الحبيب العسري، حملا بدورهما بندقيتهما ولم يحالفهما الحظ في اصطياد أي خنزير يحسب لجسم الصحفي في عملية إحاشة أسفرت فقط عن قتل 7 خنازير، بنقطة تصنف ضمن 300 نقطة سوداء بالمغرب. انطلقت العملية في حوالي العاشرة صباحا تحت إشراف المندوب السامي للمياه والغابات وعامل الإقليم، وزير الصناعة التقليدية.

خرجة المندوب السامي تدخل في إطار عملية إحاشة، ومطاردة الخنازير البرية بإقليم تارودانت، صباح يوم الاثنين الماضي، تمت بمزرعة البورا بجماعة أولادعيسى بالإقليم، شارك فيها  فلاحون وجمعيات لها علاقة بهواة القنص البري، إلى جانب عشرات القناصين، بمساعدة أزيد من مائة مطارد للخنازير، يقومون بإخرجها من مخابئها قصد تعريضها لفوهات نيران القناصة. كما استنفرت مصالح المندوبية السامية 50 كلبا متخصصا في مطاردة الخنازير للمساهمة في التقليل من تناسل هذه الحيوانات بهذه النقطة.

مصدر مقرب من المندوبية السامية أكد أن هذه العميلة تتطلب رصد ميزانية كبيرة، وأشار أن مصالح وزارة الفلاحة تراجعت عن وعودها التي قطعتها في لقاء بتيزنيت، وتتمثل في تمويل عمليات الإحاشة، لتقبى العملية سارية لحد الآن بإمكانيات المندوبية السامية.

كما اشار بلاغ المندوبية السامية أن منطقة سوس تضم 75 نقطة سوداء من أصل 300 على المستوى الوطني، خصص لأجلها حوالي 317 إحاشة بميزانية قدرت بمليون و585 ألف درهم، وتم بإقليم تارودانت تحديد 30  نقطة سوداء خصص لها حوالي 90 إحاشة بميزانية قدرت ب445 ألف درهم.

ومعلوم أن الخنزير البري، يوجد بكثرة بأقاليم تارودانت واشتوكة وتيزنيت، ويتضرر منه المزارعون البسطاء بالجبل، حيث يقضم المنتوجات التي تنمو بالسطح مثل الذرة، والبطيخ، والطماطم والحبوب، ويستعمل حوافره لاستخراج الخضروات التي تنمو في العمق مثل الجزر والبطاطس، إلى جانب مخاطر تعرض الأطفال وتلاميذ المدارس الجبلية لهجوماته بين الفينة والأخرى. ويمنع القانون تعريض الخنزير للقتل أو الإيداء لتبقى الإحاشات الرسمية هي الوسيلة الوحيدة للتقليل من أعداده.

سوس بلوس , الأحداث المغربية

عذراً التعليقات مغلقة